بات موقع (الانستغرام) الان المسوق الأكثر شعبية ومتابعة في شبكات التواصل الإجتماعي، وهو وسيلة لأصحاب المشاريع الصغيرة والناشئة خاصة من جيل الشباب الذين أكدوا أن فيها سهولة بالتعامل والتفاهم بين أطراف متقاربة في (الانستغرام) ، وأن عرض صور من مبيعاتهم ونشاطهم للمتابعين يرفع نسبة الطلبات للراغبين والراغبات في شراء منتجاتهم عكس تصور بعض المحللين في البداية بأن مستخدمي (الانستغرام) هم من المهتمين بالتصوير فحسب ، وقد تبنت كثير من الشابات في المنطقة الشرقية هذا الجانب فى عرض منتجاتهن، حيث بلغت نسبة التسويق عبر (الانستغرام) أكثر من 90% من وسائل التسويق الأخرى، وهذا ما شهده مهرجان شابات الأعمال تحت عنوان( ليالي الحجاز) والذي يعرض مشاريعهن الواعدة بالخبر.

وأكدت الشابات من خلال تجربتهن أن التسويق عبر الانستقرام كفاهن تكلفة إيجار محل وتكاليف التصاريح الرسمية، وأنهن بفتح مواقع لهن على الانستغرام يستطعن أن يسوقن لمنتجاتهن التي يقمن بتصميمها أو شرائها وبيعها ، وأن المردود مجزي وأكدن أن التسويق لديها عبر الانستغرام تجاوز 90% مقارنة مع وسائل التسويق الأخرى بعد تجاربهن الخاصة والتي وصفوها بالناجحة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني