اقتربت الكاتبة المصرية سماح أبو العلا من قضايا شائكة في المجتمع المصري وقدمتها بكل جرأة خلال كتابها الجديد “فياجرا الوجع” الصادر عن دار “غراب” للنشر والتوزيع.

تدور أحداث الكتاب عن امرأة تعرضت لكل أنواع القهر الإنساني ، واجهت العادات المتخلفة بداية من الختان ونظرة المجتمع للمرأة التى تجاوزت عمر الثلاثين بدون زواج ، والتحرش الجنسي من الرجال حتى من “أخيها” أقرب الناس إليها ، كل هذه التجارب دفعت “حياة” بطلة الرواية إلى الكتابة والإبداع في هذا المجال في ظل مجتمع ذكوري متسلط.

“فياجرا الوجع” من أجرأ الأعمال الأدبية التى قدمت هذا العام ، وشاركت في معرض الكتاب 2015 ، وبالرغم من الهجوم الذي تعرضت إليه الرواية ، إلى أن الإقبال كان كبيراً على شراء الكتاب، وحقق مبيعات جيدة.

العنوان الصادم لم يكن السبب الوحيد للهجوم على الكاتبة ، هذا ما تؤكدة سماح أبو العلا  لروج ، وحول الأسباب الحقيقية تقول : ” السبب الأساسي وراء هجوم البعض على الكتاب هو إني امرأة تقوم بتعرية واقع مرير داخل المجتمع ، ناقشت في الرواية وقائع ملموسة تحدث فعلياً للمرأة المصرية ، كل السلبيات والجرائم واجهتها “حياة” بطلت الرواية ، تعرضت لزنا المحارم من أخيها وخضعت لجريمة الختان وواجهت تحرش الرجال في كل مكان ، وخاضت تجربة الحب في العالم الافتراضي ، ولم تسلم من نظرة المجتمع الذي لم ينصفها بل لقبها بالعانس”.

وتضيف سماح أبو العلا : الرواية ليست تجربة شخصية كما أعتقد البعض ، لكنها مسايرة للواقع الذي تتعرض له المرأة ، كل المشاكل والحوادث المذكورة موجودة وتحدث يومياً ، وكل امرأة تتذكر حوادث التحرش التى تعرضت لها منذ الصغر وتؤثر على نفسيتها ، أيضاً المرأة التى تتعرض لجريمة لختان طبقا لعادات بلدتها لا تنس هذه اللحظة التى تكشف فيها عن جسمها أمام القريبات ، تحتفل حولها السيدات بذبحها بالزغاريد ، وكأنهن فتحن عكا.

لم تخف الكاتبة من الرد المتوقع من الوسط الأدبي رغم هجوم البعض دون قراءة الرواية اعتماداً على عنوان الكتاب ، وتعترف أبو العلا أنها قامت بحذف أجزاء كبيرة من الرواية خوفاً من “كلام الناس” الأمر الذي أعتبرته مخلاً بأحداث الرواية ، وتؤكد أنها ستقوم بإضافتها بشكل تفصيلى في الطبعة الثانية دون تردد.

ترى أبو العلا المجتمع رجلاً وامرأة ، وجزء من الظلم الواقع على حواء هي السبب فيه ، ولا يوجد صوت نسائي حقوقي جاد يطالب بحق المرأة المهدور.

اختارت الكاتبة سماح أبوالعلا اسم “فياجرا الوجع” ليكون عنواناً الكتاب ، كرؤية مستقاة من أحداث الرواية التى تسلطت الضوء على وجع الأمراض الاجتماعية التى تواجه المرأة ، وربطت بين مفعول الفياجرا المؤقت ، وانتصار لرغبة يتبعها وجع.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني