يقول العرب “من صبر وتأنى نال ماتمنى” وفي تاريخ Burt’s Bees يتجسد الصبر والسكون وقرب الإنسان من الطبيعة وما تحمله من خيرات، Burt شاب ترك تجارة عائلته والحياة المترفة ليسكن الغابات ويتجول في القرى والمدن حتى استقر في كوخ بسيط في Maine شمال الولايات المتحدة، وبدأ بصنع العسل وبيعه على ناصية الشارع وبعد ذلك قامت Roxanne Quimby – امرأه تعاني من مشاكل مادية وفشل زواج وتعيش في سيارتها – بصنع شمعه من بقايا شمع العسل الخاص بـ Burt، ليتطور الأمر عندما صنعت روكسان مرطب للشفاة من شمع العسل وهنا ولدت Burt’s Bees.
Burt’s Bees منتجات عناية شخصية صديقة للبيئة صنعت من خيرات الطبيعة بدون إضافة مواد كيميائية وتعتني بالصحة والجمال، والنظافة الشخصية وفي عام 2007 تم صنع أكثر من 197 منتجات للوجه والجسم والعناية بالبشرة، والشفاة، والشعر، والعناية بالطفل والرجال، وما يقرب من 30،000 منافذ للبيع بالتجزئة داخل محلات البقالة والصيدليات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة وايرلندا وكندا وهونغ كونغ وتايوان، ومقرها الرئيسي في Durham بولاية نورث كارولاينا.

واساس تصنيع منتجاتها المكونات الطبيعية واستخدام الحد الأدنى من المعالجة مثل التقطير، التكثيف، واستخلاص بالبخار، والطبخ بالضغط، والتحلل المائي للحفاظ على نقاء هذه المكونات التي يمكن تناولها بكل امان وبالإضافة إلى ذلك، الحرص على عدم الإضرار بالبيئة.
قام بيرت ببيع نصيبه وبقى وجهه على المنتجات، وفي أواخر عام 2007 قامت شركة كلوروكس بشراء الشركة بمبلغ وقدره 925،000،000 مليون دولار.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني