كثير من الأمهات تحتار فى كيفية تدريب جلوس طفلها على القصرية أو (البوتى) كما يطلق عليه بسبب تعود الطفل على إستخدام الحفاضات لذلك هناك بعض الأشياء التى يجب أن تفعلها كل أم لتدريب طفلها على إستخدام الحمام بسهولة .

من هنا أكدت الدكتورة نيهال شريف أخصائية الصحة النفسية للأطفال لـ(روج) لا تعرف الأم كيف ومتى تبدأ بتدريب طفلها على التخلص من الحفاضات وكيفية استخدامه للحمام خاصة عندما يكون أول مولود لديها قائله عندما يبدأ الطفل بالمشى بصورة سليمه يكون جهازه العصبى مستعدا للتدريب على ذلك بكل سهوله كما أن لا يستغرق ذلك الأمر من الأم إلا 10 أيام على الأكثر حتى يعتاد طفلها على إستخدام الحمام ولابد من تعوده بطريقه صحيحه حتى لايتأثر نفسيا ويتبع أساليب مثل ( العناد , الخوف المستمر , عدم الشعور بالأمان ومن الممكن أن تصل الحالة إلى عدم أختلاطه بأخوته أو الأبتعاد عن الناس).

حيث قدمت الدكتورة شريف خطوات أساسية حتى يتم تدريب الطفل بشكل صحيح وبسهوله دون خوف لجلسه على ( القصرية أو البوتي ) أو دخوله الحمام من خلال :-

– يمكن تدريب الطفل على فترات مختلفة بالجلوس على القصرية وإدخاله الحمام أكثر من مرة فى اليوم حتى يتعود تدريجيا .

–  ترك الطفل بدون حفاضه لفترة قصيرة حتى يتعود على دخوله الحمام و يطلب ذلك بنفسه .

– تشجيع الطفل بلعبة أو هدية يحبها حتى يتشجع أن يدخل الحمام دون خوف .

– عدم مقارنة الطفل بالأخرين ولو كانوا إخوته حتى لا يشعر بالتوتر ويفقد ثقته بنفسه ويشعر بالتفرقه والتميز.

– من الممكن تشغيل الموسيقي الذي يحبها الطفل حتي يندمج معها وينسي خوفه .

– التحدث مع الطفل واللعب معه وهو يتدرب علي الجلوس .

– أعطاء الطفل لعبة يحبها ليندمج معها وينسى خوفه من الجلوس على القصرية أو ( البوتي ) .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني