ذكرت تقارير الأحد أن القصور الملكية البريطانية تشهد تزايدا في أعداد الزائرين، وذلك قبل ولادة الطفل الثاني للأمير ويليام ، ابن ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز،

الذي سوف يكون ترتيبه الرابع لتولى العرش البريطاني.ومن المتوقع ولادة الطفل الثاني لدوقة كامبريدج كيت والأمير ويليام خلال الايام المقبلة في جناح ليندو في مستشفى سانت ماري في لندن. وتستقبل المستشفى  زائرين منذ الأسبوع الماضي، العديد منهم يحملون العلم البريطاني أو يرتدون ملابس مزينة بألوان العلم. كما أن قصر كنسينجتون في لندن ، الذي يعد منزل كيت وويليام ، قد أصبح مقصد جذب أيضا، حيث وصفه موقع أتراكشن تيكس دوت كو دوت يو كيه الإلكتروني لبيع التذاكر بـ”المنزل الرسمي لملك إنجلترا في المستقبل ، الأمير جورج” وشقيقه أو شقيقته. وقال المتحدث باسم الموقع سينمو أبلباوم لصحيفة صنداي إكسبريس إن عدد الزائرين ارتفع بنسبة 36 % في قلعة ويندسور وبرج لندن والمقاصد الملكية الأخرى منذ بداية شهر نيسان/أبريل الجاري.وتوقعت وكالة مراهنات ويليام هيل أن يولد الطفل ما بين الاثنين المقبل و26 نيسان/أبريل الجاري.كما جاء اسم أليس على قائمة الترشيحات لاسم الطفل يتبعه إليزابيث أو تشارلوت، على الرغم من أن الأسرة الملكية لم تؤكد معرفة ويليام وكيت بجنس الطفل.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني