تتميز حياة سكان الكهوف بالغموض و بساطة العيش، و الإنفراد باستعمال الحجارة لصنع العديد من الأدوات مثل:أدوات المنزل، و أدوات الحرب، و مازالت حياتهم مشوقة و ممتعه عندما يأخذنا التفكير إلى عظمة تلك الحياة و صعوبتها و مدى تجاوب السكان معها.

وقد أُنشيء  فندق “غروتي ديلا سيفيتا” داخل  كهوف “ماتيرا” جنوب إيطاليا، ليثبت أن الإقامة في الفنادق ذات النجوم المتعددة و الخدمة الراقية ليست بالضرورة الاختيار الأمثل لدى بعض الأشخاص، و أن هناك من يعشق البساطة و المغامرة، فيقدم الفندق تجربة غريبة وفريدة من نوعها .

يتميز فندق الكهف بتصميمه البسيط الذي يتخذ فيه هياكل الكهوف و تجاويفها، وتم تصميم المفروشات من أقمشة قديمة الصنع لتتجانس مع ديكور الغرف، كما أن هناك مزيج رائع من التكنولوجيا من ناحية الكهرباء الموجودة في جميع الأماكن و لكن بصورة مخفيه داخل الصخور.

كا تضفي الإكسسوارات المصنوعة يدوياً  من المواد الطبيعية على المكان رونقاً متميزاً ، كا تم تخصيص غرفة للاستمتاع بمشاهده بانورامية لحياة الكهوف و العصر الحجري.

و يضم فندق الكهف أكثر من 30 غرفة،  و 10 صالات لجلوس الزوار، و مطبخ تم تجهيزه بالكامل ليعمل بالطريقة البدائية، ويتميز بالأدوات البسيطة المصنوعة من الأحجار، و يقدم الأكلات الايطالية التقليدية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني