من  أقدم العلوم الفرعونية علم العلاج بالطاقة، وعلى الرغم من أن الكثيرين لا يعلمون عنه، إلا أنه من أكثر العلاجات الطبية الحديثة التي أثبتت فعاليتها في شفاء كثير من الأمراض كالسرطان والسكر وبعض الأمراض النفسية والسمنة وغيرها من الأمراض .

(روج) التقت الدكتور مصطفى خيري خبير العلاج بالطاقة الحيوية للصحة النفسية والعضوية وطرحت عليه بعض الأسئلة التى تتعلق بعلم الطاقة:

– ما هو علم العلاج بـالطاقة الحيوية ؟

العلاج بالطاقة الحيوية أصله علم فرعوني إستخدمه الفراعنة لشحن أجسامهم بالطاقة الإيجابية وإخرج الطاقة السلبية لإستعادة حيوية ونشاط الجسم بوسائل مختلفة مثل (العبادات , أختيار الطعام الصحي , الماء والهواء النقي وبأساليب التنفس المختلفة) بالإضافة إلى محاولة إستحضار الأفكار الإيجابية من الذاكره مثل (النجاح في عمل شئ أو موقف يسعد الإنسان) أو أختيار أنواع من الكريستال والأحجار الكريمة وجلسات التأمل وصنع الأشكال الهندسية كالأهرامات والمسلات وغيرها من أساليب تنظيف الجسم من الطاقة السلبية وذلك يوضح لنا أن الله خلق الإنسان وجعل لجسده القدره الهائله على إستعادة نشاطه وتجديد ذاته بإستمرار و تجنب المشاكل الحياتيه وصعوبتها .

– كيف يتعامل العلاج بعلم الطاقة مع الأمراض ؟

يتعامل مع الأمراض على أنها طاقة سلبية يتم الشفاء منها بسحبها من جسد المريض سواء بالأحجار أو بالضغط على أماكن محددة في الجسم أو بمجموعة تدريبات لإخراج الطاقة السلبية من الجسم فذلك يعمل على تحفيز حيوية الجسم وإستعادة نشاطه ومن الممكن الضغط على أماكن معينة لإزالة الأفكار والقناعات السلبية وبذلك يخرج المرض من الجسم  فيشفى منه بإذن الله.

– كيف يمكن إثبات أن علم الطاقة علاج فعال وله نتائج ؟

عندما يتعامل المريض معه بعين المتأمل (العالم من حولنا , أنفسنا من الداخل , أعضائنا, وحالتنا المادية والصحية) ليعرف بيقين أن كل هذا عبارة عن طاقة تخرج من الجسد سواء كانت إيجابية أو سلبية حيث يعرف أيضا أن (السعادة عبارة عن طاقة , وفرة الرزق طاقة والدليل على ذلك عند شراء شئ تتغير نفسيتنا من الداخل , الاكتئاب طاقة , مرض السكر والضغط  طاقة وفي الغالب يحدث للإنسان بسبب موقف حزين أو التعرض إلي ضغط نفسي ويصبح مرض مزمن) لأن الكون كله مكون من ذرات تتحول إلى الإلكترونات تدور حول نقاط محدده عن الإنسان تنتج عنها طاقة كهرومغناطيسية تشحنه فيتأثر بها .

-كيف يمكن أن نربط  العلاج بعلم الطاقة بإمكانية علاج أغلب الأمراض  ؟

لأن الأمراض تنتج نتيجة ثلاثة أسباب ترجع للطاقة وهم :

1-  التأثيرات البيئية من تلوث وبكتيريا وفيروسات ومشاكل التغذية ذلك يتم علاجه بالطاقة بالعمل على زيادة المناعة وتسريع عملية الشفاء لأن أسبابه معروفه عند الطبيب وليست كلالأمراض يمكن علاجها  بالدواء والمواد الكميائية فأغلبها تعتبر مسكنات للأمراض .

2- الأسباب النفسية من غضب وحزن وتوتر وخوف وقلق وإكتئاب ومشاعر مكبوتة وهي تنتج عن الأفكار السلبية فيساعد العلاج بالطاقة – من بعد فضل الله – للتخلص من جميع الأفكار السلبية والمشاكل النفسية وما ينتج عنه من أمراض عضوية أخرى .

3- الإنتظار الدائم للأشياء وعدم المحاولة في إخراج طاقة الجسم في شئ أخر ينتفع به وكأن الدنيا توقفت على موقف معين أو حدث وذلك يعمل على سرعة اليأس والإحباط وضياع الوقت بشكل مستمر مما يجعل الإنسان يكتشف أنه تأخر في عمر كثيرا عن الأشياء كان يتمنى فعلها من قبل .

– هل حقق العلاج بالطاقة نتائج في علاج أمراض ؟

نعم  حقق العلاج بالطاقة نتائج ناجحة فى علاج العديد من الأمراض النفسية والعضوية ( كعلاج الإكتئاب , الوسواس القهري , القلق والخوف , عالج أنواع مختلفة من السرطان , يساعد في علاج مرض السكر والضغط , ألم العمود الفقري وألم المفاصل وغيرها من مشاكل العظام , أمراض القولون وعلاج السمنة الفعال كما تتدخل أيضا في حل المشاكل الزوجية ) .

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني