في 14 يناير 1945 وقع الفنان الأسباني سلفادور دالي عقد مع والت ديزني لتقديم فيلم رسوم متحركة قصير بعنوان Destino وهي مفردة اسبانية تعني القدر، و للعمل على المشروع ذهب دالي الى ديزني في بوربانك، كاليفورنيا، حيث شرع في صياغة سيناريو الفيلم وخلق سلسلة من الرسومات واللوحات الزيتية و وضع الشخصيات الرئيسية وهم: راقصة و كرونوس او خرونوس وهو آله الوقت الذي تشكل بمفهوم دالي المبدع، و تدور أحداث الفيلم حول قصة رحلة فتاة في البحث عن الحب الحقيقي من خلال العديد من اللوحات السريالية التي تبهر العقل بكمية الرموز الإبداعية، كما يجسد أهمية الوقت عندما نكون في حالة انتظار لتدخل القدر في حياتنا، الأغنية المختارة للموسيقى التصويرية للفيلم Destino كانت من مصدر الإلهام الكبير لدالي في تطوير اعماله وهو الفنان المكسيكي ارماندو دومينغيز.

تم التخلي عن المشروع قبل ان يكتمل في اواخر 1946 وطواه الزمن حتى أكتشفه أحد موظفي ديزني في اواخر التسعينات عندما عثر على الرسومات الأصلية لدالي والتي تتكون   من لوحه زيتية واحده ولوحة بالألوان المائية وعدد كبير من السكيتشات والستوري بورد وصور لوالت ديزني و دالي خلال العملية الإبداعية، وتم استئناف العمل ليظهر للحياة في عرض أول بتاريخ الثاني من شهر جون عام 2003 في مهرجان آنسي Annecy السينمائي وكانت ردود الأفعال مُرضية للغاية لجميع التوقعات، وربح العديد من الجوائز وتم ترشيحه لأوسكار 2003 عن فئة أفضل فيلم رسوم متحركة قصير، واستمر عرض الفيلم في المعارض كجزء من عرض دالي.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني