تنحاز صناعة الأزياء منذ ظهورها إلى الأجسام النحيلة ، أما المرأة الممتلئة لم يكن لها مكاناً سواء بالاهتمام بخط خاص لها أو الالتفات حتى لجمالها.

لكن يبدو أن هناك سيدة تجاهلت المقاييس العالمية ، بل استطاعت ان تلفت الانتباه إلى المرأة ذات المقاييس السخية ، فهي لم تلجأ للرجيم ولا للأطباء باعتبارها مريضة سمنة ، إنها البريطانية تيس هوليداي التى تعد أكبر نموذج للحجم في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

قالت هوليداي لصحيفة Dailymail البريطانية : “السمينات يستحقن مكاناً”.

كما وقعت هوليداي عقداً مع وكالة MiLK Modeling البريطانية لعرض أزياء البدينات تستعرض فيها هوليداي جمالها على طريقتها الخاصة ، ولم يمنعها وزنها من التصوير كامرأة مثيرة ترتدي الفساتين القصيرة والملابس الداخلية أو المايوه ، أيضاً قامت برسم الوشم بسخاء على جسمها.

 

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني