إن اجتماع الأسرة على مائدة الطعام فرصة لكي يتلقى كل فرد التدريب اللائق الذي يكتسبه منذ الطفولة، ويرافقه كل العمر لكي يتصرف بلياقة وخصوصاً خارج نطاق المنزل،و لا بد أن  يكون الطفل على درايه بآداب المائدة المختلفة من أجل أن يتعلم بعض الصفات مثل:الأدب والتحكم في النفس،وعدم إحداث بعض الفوضى والتصرفات الأخرى غير اللائقة.

كما أظهرت معظم الدراسات والأبحاث أن الطفل عادة ما يتعلم آداب المائدة عن طريق الأمثلة الحية وليس عن طريق مجرد كلام يقال له، حيث ينبغي على كل أم أن تعلم أن تعليم طفلها آداب المائدة يعني أيضاً أنها تعلمه بعض الدروس الحياتية المهمة التي سيتذكرها ويستفيد منها طوال حياته.

فهناك أمور يستطيع الطفل تعلمها في إتيكيت المائدة كبداية في مراحل عمره الأولى،مثل:

-غسل اليدين قبل تناول الطعام وبعده.

-بعض الألفاظ المهذبة مثل: شكراً ومن فضلك.

-الجلوس بهدوء لمدة 15دقيقة أثناء الوجبة.

-ابدئي بالملعقة ثم بعد فترة علميه استخدام الشوكة، ولكن لا تتسرعي في تعليمه استخدام السكين.

-استخدام المنديل لمسح الفم.

-مضغ الطعام دون إصدار صوت.

و ما يجب على الأم فعله لتعليم الطفل إتيكيت المائدة بطريقة مثلى:

_ابدئي مبكراً في تعليم الطفل،فالطفل يستطيع التعلم بسرعة وتطبيق السلوك الصحيح بشكل مذهل، وخصوصاً إذا صاحب هذا التعليم نوع من الترغيب والمكافأة والإطراء.

_على الأم أن تعلم الطفل بعض العبارات الجميلة مثل:(شكراً،و من فضلك أريد المزيد) و إتاحة الفرصة له في إبداء إعجابه بالطعام، والاستئذان عندما يريد ترك المائدة، وعدم نقد الطبق الذي يقدم له.

_حاولي أن تشرحي له الأسباب وراء كل تصرف،مثلاً: إذا قلتِ له أن يضع الشوكة المستعملة داخل الصحن، عليك أن تشرحي له أن هذا يحافظ على نظافة غطاء المائدة،وعندما تعلمينه أن يُغلق فمه عند المضغ فاشرحي له أن هذا يدل على أنك مهذب،و تجنب خروج الطعام من فمك حتى لا تتسخ شفتيك ووجهك.

_علمي طفلك بأسلوب مسلي ومثير حتى تحصلي على اهتمامه بالموضوع،كاستخدام دمية معينة لتعليمه من خلالها، وذكريه دائماً بالتعليمات قبل الخروج لدعوه خارج المنزل،و مكافئته على كل تصرف لائق بعد عودته إلى البيت، فهذا يشجعه على تبني هذه التصرفات طوال حياته.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني