يعتبر فندق “أدرير أميلال” من أغرب  الفنادق في مصر والعالم بصحراء سيوه المصرية بالقرب من مدينة مرسى مطروح التى لا يوجد بها كهرباء ولا يستخدم بها الهواتف بشكل عام سواء كانت المحمولة أو هواتف أرضية فهم يستخدمون الشموع للإنارة ليلا وذلك ليس خيالا بل أمر يطبق بالفعل لإحتفاظهم بأجواء مميزه ومختلفه وبديكورات مستوحاة من حياة سكان الصحراء والحياة البداويه .

يقع الفندق في صحراء سيوه المصرية التي تبعد عن ساحل البحر المتوسط بالقرب من مرسى مطروح بحوالي 300 كم وهو فندق رملى يحتوي على حوالي 40 غرفة مضاءة بالشموع وسرائر مصنعه من خشب الأشجار كما يوجد سرائر مصنعه من الخوص من ورق النخيل أيضا حيث يتم إعداد الطعام للنزلاء من قبل طهاة المطعم بإستخدام الخضار الطبيعي المزروع والمقطوف مباشرة من حديقة الفندق ويطهى بالطريقة التقليدية على ضوء الشموع وتصنع طاولات المطعم من خشب الأشجار وتتكون الكراسي من الخوص والقش المحيط بالفندق مثل غرف النوم بالإضافة إلى تناول الطعام من داخل الفندق أو على البحر للتمتع بالمناظر الخلابه للطبيعة والإستمتاع بالحياة البدائيه لذلك يفضل جميع السياح و الزائرين الذهاب إليه للإبتعاد عن مشاكل وضغوط الحياة والإستمتاع بجمال الطبيعة.

تم بناء الفندق من طمي البحر والرمال ليمتص حرارة النهار لتعكس الدفء في ساعات الليل الصحراويه المائله للبروده كما  تم بناء الجدران من الصخور الملحية و تحيطها النخيل وأشجارالزيتون من كل الجوانب أضافة الى سبعة بحيرات ملحية رائعة وهادئة لذلك  يعتبر الذهاب إلى الفندق  زيارة وتجربة لا مثيل لها لأختلاف المعيشة غير المعتاده والتمتع بأجواء مختلفة لعصور قديمة وصحراوية بدويه وهذا ما يجعلها منطقة تيجذب لها أعدادا كبيرة من السائحون بالرغم من غلاء أسعار الفندق في الليله الواحده.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود *