تعتبر الإصابة بضيق العصب الأوسط باليدين أحد أمراض المخ والأعصاب التى أنتشرت بالفتره الأخيرة عند الرجال والنساء وذلك نتيجة لأسباب وعوامل متعددة أهمها السمنة وأمراض الغدد الصماء .

أكد الدكتور يحيي شهاب أخصائى جراحة المخ والأعصاب ل( روج ) أن الإصابة بمرض ضيق العصب الأوسط باليدين هو عبارة عن حالة تصيب الأشخاص نتيجة لحدوث ضيق وأختناق بالعصب المتوسط فى النفق الرسغى مما يعمل على إضطراب بالعصب الأوسط حتى يتسبب في ألام شديده لكف اليد خاصه أطراف الأصابع وهو يسمى في الطب ب( متلازمة الكرب النفق الرسغي ) .

أبان الدكتور شهاب أن بعض الأعراض الأساسية التى تظهر على الأشخاص عند إصابتهم ب(متلازمة الكرب النفق الرسغي) منهم :-

– الألم بالرأس الدائم والثقل وعدم التوازن .

– تنميل الأصابع والأكثر باليد .

– فقد الشعور وعدم الإحساس عند ملامسة الأشياء خاصه بأطراف الأصابع .

– ضعف عضلات اليد وذلك يظهر فى بداية المرض .

وأضاف الدكتور شهاب أن تظهر نسبة الإصابة عند النساء لهذه الحالة بالفترة ما بين عمر 20 إلى 60 عاما وتعتبر النساء أكثر عرضه من الرجال بذلك المرض .

أشار الدكتور شهاب إلي مجموعة من أسباب الإصابة بالمرض مؤكدا أن لا يوجد سبب واضحا أو محددا لإصابة الأشخاص لكن هناك بعض النقاط الملخوظه التي أجمعت عليها الدرسات وهم :-

– أمراض الغدد الصماء مثل أمراض السكر وضعف الغدة الدراقية .

– السمنة المفروطة وهي من أخطر العوامل التي تصيب بالمرض .

– إلتهاب المفاصل .

– حدوث الإضربات المتكرره باليد وكثرة التنميل في أطراف الأصابع .

أوضح الدكتور شهاب أن يتم تشخيص ( الكرب النفق الرسغي) من خلال عمل رسم عصب لليدين كما يتم وصف علاج الوقائي ودوائى لعلاج الأسباب المؤدية لتجنب حدوث ذلك المرض ومن الممكن أن يكون العلاج جراحى عن طريق إجراء عملية تسليك العصب الأوسط  لليد وهذا ما يحدث في الغالب لتأخر المرضى عند الفحص وتجاهلهم للمرض .

وأضاف الدكتور شهاب أن هناك بعض الإرشادات والنصائح الضرورية التى يجب مراعاتها لتجنب التعرض للإصابة ب( الكرب النفق الرسغي ) وأهمها :-

1) تجنب الصدمات المتكررة لليد خاصة النساء.

2) التحكم بنسبة السكر في الدم .

3) الكشف المبكر والائم عن أمراض الغدة الدراقية.

4) الإبتعاد عن الجلوس لفترات طويلة على أجهزة الكمبيوتر .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني