سمعنا كثيرًا عن تجارب السجن والتي تكون قاسية، وصعبة، ولا يستطيع وصف هذه التجربة إلا من عاشها وعايشها بكل تفاصيلها الدقيقة،لذلك يمنح مطعم صيني الزبائن معايشة تجربة السجن؛ والذي فتح أبوابه في “تيانجين” شمال الصين.

واستوحى تصاميمه وديكوراته الداخلية من عنابر السجن؛ بما في ذلك القضبان الحديدية، والزنازين، والأبواب والسلاسل الحديدية، ولم تغب عن أجواء المطعم الألوان القاتمة، ولا يختلف شكل الزنازين عن تلك الموجودة في السجون من حيث القضبان أو الترابيس والأقفال، إلا أنها تحتوي على طاولات وكراسي نظيفة، وثريات لتزيين المكان، ويعد هذا المطعم الأول من نوعه الذي ينقل السجن إلى زواياه.

و يتناول الزبائن وجباتهم في مساحة على شكل غرفة داخل السجن، أما لحظة وصول طلبات الطعام فهي الأكثر دقة في وصف تفاصيل الحياة التي يعيشها السجين حيث تصل من فتحة صغيرة في الغرفة، وليشعر الزبون بأنه يعيش تجربة حقيقة في السجن فيرتدي النادل زي الشرطة،وقد بدأ الزبائن بالتوافد إلى المطعم لمعايشة هذه التجربة الفريدة من نوعها.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني