تعد العين من أبرز ملامح الوجهه ولها جمالها الخاص فتغيير لون العينين من الأشياء التى يرغب بها الكثيرين بغرض التجميل وتغيير الشكل فيتم عن طريق إرتداء العدسات اللاصقة بألوانها المختلفة لكن ظهر مؤخرا ابتكارا بالجراحة التجميلية يلجأ إليه الراغبين فى تغيير لون قزحية العين بشكل دائم .

وذكر الدكتور طارق جمال إستشاري جراحة العيون ل( روج )  لقد أنتشرت في الأونه الأخيرة عمليات تغيير لون العين عن طريق زراعة قزحية صناعية ملونة باللون الذى يرغب به الشخص من خلال تدخل جراحى بسيط لا يستغرق وقتا من 15 إلي 20 دقيقة تقريبا وهي تحدث تحت تخدير موضعى مضيفا إلى أنه تم إبتكار هذه العمليات في الأساس لمعالجة عيوب النظر وتصحيح الإبصار ثم تحولت إلى عمليات تجميلية لتغير لون العينين .

وأوضح الدكتور جمال يتم تحديد لون العين من خلال كمية ونمط في الميلانين المتوجده في طبقات القزحية وهي عضلة دائرية تسيطر على كمية الضوء الذي يدخل إلى شبكية العين كما تتميز القزحيات الصناعية بأنها رفيعة للغاية وغير سامة مصنوعة من نوعية خاصة من السيليكون  الذي يستخدم في صناعة عدسات العين حيث تتم العملية دون ألم وبالرغم من ذلك يوجد أعراض سلبية لعملية تغير القزحية تسبب بعض الأعراض ( كالحساسية من الضوء والشعور بالحكة ) قد تنتهى بعد أيام من العملية أو تستمر حسب حالة الشخص وذلك يرجع إلى مدى إندماج الأنسجة مع العدسة الجديدة مشيرا الى وجوب إستشارة الطبيب المختص لإجراء تلك العمليات .

وأشار الدكتور جمال أن العمليات التى تجرى لتغيير لون العينين قد ينتج عنها مضاعفات أخرى والإصابة ببعض الأمراض ( كالمياه البيضاء والزرقاء والتهابات القزحية وإحمرار العين المستمر) مما تؤثر على الرؤية فيما بعد قد يتطلب إجراء تدخل جراحى لعلاج المضاعفات وهو قد يحدث بنسبة 60 %  للأشخاص الذين خاضوا التجربة .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني