المصممة الكويتية راويه أو كما تحب أن تنادى فريوه احترفت تصميم الأزياء ولكن بشكل مختلف فهي تصمم الموديل للأم وأبنتها الصغيرة وتقول فريوه لـ“روج” أنها استلهمت هذه الفكرة من حبها “للتطقيم” مع ابنتها الصغيرة ذات العامين وقليل من يوفرون تصاميم للأم وأبنتها.

وتضيف فريوه أنها تحب التصميم منذ صغرها فقد كانت تصمم لنفسها ولكن هذا العام تحديداً قبل شهر رمضان المبارك بدأت بتصاميم خاصة بشهر رمضان.
وتشير إلى أن فكرة التصميم تأتيها من خامة القماش وتقول لا يوجد شيء محدد يلهمها ولكن عند رؤيتها للقماش تتخيل شكل وموديل الفستان،كما أن جمال أنواع الأقمشة يلهمها.

وعن الصعوبات التي واجهتها في بداية طريقها تؤكد فريوه أنها لم تواجه أي صعوبات بل على العكس وجدت كل الدعم من أهلها وشقيقها وبالأخص زوجها الذي وفر كل ما تحتاج وسهل لها بعض المهام التي تساعدها في عملها.
وتضيف أنها بالبداية خافت من الفشل وردة فعل المتابعين وتقول” الحمدلله جاءت رده الفعل جميلة وأكثر من توقعاتي والإضافات قويه والتسويق لتصاميمى أغلبه مجاني من أشخاص ليس لي معرفه شخصيه بهم ولمجرد أن الصور والتصاميم أعجبتهم والتوفيق من الله طبعا، ولمست نجاح تصاميمي من الإقبال الشديد عليها”.

وتبيّن فريوه أنها تستخدم الانستقرام كوسيلة للتسويق لتصاميمها لأنه الأكثر تسويقا وأسهل وأسرع طريقه للانتشار،علماً أن التصاميم عرضة للسرقة وسبق أن تعرضت لسرقة تصاميمها وصورها واستغلت في مجال التجارة ولكنها تتصدى لذلك بالإجراءات القانونية ضد كل من عرض صوره من تصاميمها أو صوره أبنتها العارضة الصغيرة.
وتذكر فريوه أن الخليجيات يقبلن كثيراً على الخامات الخفيفة بحكم حرارة الطقس لأن الجو حار جدا والخامات الباردة مطلوبة ، والكثير منهن تفضل اللون التيفاني و الأزرق الغامق والأصفر.

وبالنسبة لأزياء رمضان تقول فريوه أن شهر رمضان مميز ومختلف وبالتالي له لبس معين وتصاميم معينة للياليه وهي الدراعة أو الجلابية تميزها أقمشة خاصة بنقوش خاصة بالشهر الكريم وحركات مثل دهن العود والفوانيس.
وتضيف فريوه أن السوق الخليجي بيئة مناسبة جداً لدخول المرأة مجال التصميم لأن النساء أكثر من الرجال طبعا ولديهن أفكار وتصاميم ويعرفن ماذا يفضلن في اللبس.

وترى فريوه أن تفرغ الرجل أكثر من المرأة هو سبب شهرة الرجال المصممين العرب أكثر من شهرة المصممات النساء ، وتقول الرجل متفرغ لعله أكثر من المرأة في مجال التصميم ، فالمرأة تعاني صعوبة التنسيق بين أسرتها وعملها وحياتها الاجتماعية.
وتبيّن فريوه أن العارضة الصغيرة التي تظهر في صور تصاميمها هي أبنتها جعلتها تفكر في التصميم للأم وطفلتها الصغيرة.
وتوضح فريوه أن حساب تصاميمها Friwa_design أو أسم فريوه الموجود على حسابها هو أسم كانت تنادى به وهي صغيرة ولا تعرف ماهو سبب إطلاق هذا الاسم عليها ولكنها تحبه وتفضله لذلك أطلقته على تصاميمها.

IMG-20150613-WA0007

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.