عقد مهرجان المرأة العربية المبدعة في دبي في بداية الشهر الجاري تحت رعاية الشيخة الدكتورة هند القاسمي وكل من الدكتورة رفيعة غباش , الدكتورة بروين حبيب, مصممة الأزياء هويدا بريدي, مصممة العبايات سارة المدني و الإعلامية و سفيرة الموضة و الازياء منال أحمد…و قد قدمت الإعلامية الرائعة وفاء صالح الحفل و المؤتمر بكلمات اسعدت النفوس و أضافت السعادة لهذه الفعالية التي تمت تحت رعاية مشروع “ فكرتي ” لصاحبته المهندسة السورية ” جودعطري ” وكان لــ روج هذا اللقاء الخاص والحصري معها ..

* بداية ..من هي جود عطري؟

– ولدت و ترعرت  في مدينة الحضارة و التاريخ, مدينة الفن و الثقافة حلب ونشأت ضمن عائلة حرصت علئ تشجيعى على العمل و اثبات وجودى كإمرأة عربية فعّالة  في المجتمع ، كان الفضل لوالدى في دعمى لاكون فتاة عصرية بروح شرقية بحتة ، و والدتى التي كانت هي دائماً  الداعم المعنوي لى لاستطيع تخطي كل الصعوبات ،أخوتى و أخواتى الذين امنوا بقدرتها و بأفكارى و دعمونى لاسعي و أحقق ذاتى ودرست هندسة التصميم بحب و شغف و كان لـى دور فعّال في جامعتى لأكون رئيسة طلاب الجامعة الأوروبية في سورية خلال مدة دراسة 4 سنوات.

كان الرسم  من أهم الاشياء التي كنت استمتع في فعله أثناء وقت فراغى…..بجانب الموسيقى حيث أننى أعشق الموسيقى بشكل عام و البيانو بشكل خاص ، درست في المعهد العربي للموسيقى لمدة خمس سنوات ، كنت بنت كشفية لاكثر من 17 سنة و اصبحت قائدة بعمر صغير مما اضاف القوة لشخصيتى…فكان لكشاف حلب- الفوج الرابع الفضل الكبير لتبلور شخصيتى.

* كيف ولدت فكرة مشروع ( فكرتي ) ؟

– عندما انتقلت إلى  دبي و بعد دراستي للسوق و تواصلي مع الكثير من الأشخاص و اختلاطي مع الكثير من الجنسيات و تشجيع كبير من شريكتي رند كحيل , قررت ان آخذ الخطوة الأولى  و أعلن عن مشروعي الذي ولد اولاً بسبب وجود عديد كبير من السيدات السوريات اللواتي يعشن في غربة بعيدين عن وطنهم أحببت  أن أكون جسر لهن ليستطعن أن يثبتن وجودهن في غربتهن و منها انطلق مشروع فكرتي لدعم المرأة العربية المبدعة….قررت أن أحول مشروعي من فكرة الى مشروع عملي منتج

* إلى ماذا يهدف مشروع ( فكرتي ) ؟

– مؤسسة غير ربحية نشأت لدعم طموح كل إمرآة عربية مبدعة تحلم أن تحقق ذاتها و تبدأ مشوارها بخطى ثابتة و تصميم أكيد على النجاح إذ نسلط الضوء علئ كل مشروع و التعريف به و توجيهه للصعود الى قمة النجاح..ومن هنا ايضا كانت فكرة معرضنا السنوي التطوعي كوسيلة لدعم مشروع كل امراة عربية تؤمن بمشروعها..حيث أن هدف المعرض هو إتاحة الفرصة لعرض منتجات المبدعات العربيات.

* ماهي الخطة التي اعتمدتموها في البحث عن السيدات ومشاريعهن ؟

– كان لــ  ” سوشيل ميديا ” الدور الرئيسي لنشر مشروعنا و استقطاب أكبر عدد من المبدعات ..وتواجد مشروعنا  منذ بدايته على  عدة محطات تلفزيونية لتمنح كل إمراة مبدعة الفرصة لتظهر إعلامياً لإبراز أعمالها .

و من ثم من خلال نشاطاتنا و تواصلنا الدائم مع احتياجات السيدات و السوق استطعنا ان نحصد عدد كبير من المبدعات ..و من خلال تطورنا استطعنا اليوم ان نتواجد بعدد فقرات اسبوعية  على التلفاز مختصة بإبداع المرأة العربية.

* متى رأى المعرض النور.. وأين كانت أرض الحدث ؟

– فعلياً الفضل  أولاً و أخيراً لأرض الحدث حلب-سوريا و لكن بدأ النجاح يتكلل في  دبي المدينة الأولى عربياً الداعمة للمراة العربية و التي تسعى لترسيخ دورها في شتى المجالات….ولاننكر أن وجودنا في دبي كان له دور أساسي بتخطينا لعدة صعوبات واجهتنا لإنشاء هذه الموسسة..

* من هو الداعم الرئيسي لمشروع فكرتي ومن كان الممول ؟

– فكرتي Myfkra مشروع غير ربحي يهدف لتثبيت دور المراة العربية…فنحن استطعنا دعم المشروع بأنفسنا, و عند الحاجة هناك الكثير من الممولين كالذين كانوا معنا بفعالياتنا ..حيث أنهم يقفون إلى جانبنا في أي مشروع نحتاج لمساعدتهم….و نعتبر أن الميديا كان لها دور فعال جداً لرعاية مشروعنا ..و من هنا قد استطعنا أن نحصل على دعم معنوي و توجيهات من عدة جهات حكومية و من عدة أشخاص أصحاب مكانة رفيعة  في المجتمع.

* حدثيني عن مهرجان المرأة العربية في دبي ودور  مشروع فكرتي في قيام المهرجان ؟

فكرتي هي التي أقامت و أوجدت هذا المهرجان….خططت و نفذت….و منه انطلقت….و تحت رعاية الشيخة الدكتورة هند القاسمي رئيسة نادي الامارات لسيدات الأعمال و المهن الحرة  قام المهرجان..

وقام  معرض المرأة العربية المبدعة بمشاركة أكثر من 57 إمراة عربية مبدعة إجتمعوا من جميع أنحاء الوطن العربي من سوريا و اليمن و لبنان و العراق و ليبيا و فلسطين و الاردن و بلاد المغرب و على رأسهم دول الخليج اجتمعنا لنظهر إبداعات و تصاميم المراة العربية….ومن خلالهن  انطلق أول مؤتمر للمرأة العربية المبدعة الذي أقامه مشروع  فكرتي بدعم من الشيخة هند القاسمي وكل من الدكتورة رفيعة غباش, الدكتورة بروين حبيب, المصممة هويدا البريدي و المصصمة سارة المدني و الإعلامية و سفيرة الموضة و الأزياء منال احمد لتكون  قصة نجاحهن المنارة لكل سيدة عربية تطمح بتحقيق حلمها و بداية مشوار نجاحها…تخلل المهرجان أيضا ندوة توعية حوارية لكل من الدكتورة اخصائية الجلدية و التجميل شدن الناجي و اخضائية التغذية لمى النائلي…و كان دور كبير للممثلة  ديمة بياعه أيضا بكلمتها عن المرأة بشكل عام و تشجيعها للعمل و اثبات حضورها..

كما كان هناك إطلاق مشاريع تعاون ما بين فكرتي و سوق دوت كوم ليقدمن ورش عمل مجانية للسيدات المبدعات تتكلم عن التسويق و البيع اون لاين و سيكون هناك حيز كبير في سوق دوت كوم ل فكرتي لنستطيع ترويج منتجات المراة العربية عن طريقهم.

التعاون الثاني كان مع كارتل دبي حيث صرحت مي بربر بالتعاون القريب بين فكرتي و هي لتأمين ورش عمل ل مصممات الازياء والموضة بحضور اسماء كبيرة تشرف على هذه الورش.

اختتم المهرجان بتكريم السيدات العربيات بدروع من الشيخة الدكتورة و مؤسسي “فكرتي” المهندسة جود عطري و شريكتها رند كحيل كما تم منح شهادات تقدير لكل من ساعد و دعم هذا المشروع و على رأسهم الإعلامية الرائعة وفاء صالح التي عملت جاهداَ مع فرق فكرتي و قدمت المهرجان كاملاَ كدعم منها للمراة العربية..كما تم تكريم  رئيسة شركة ايفنتيك عربية هبة رمحان التي  نظمت الموتمر بتصاميها الخلابة .

* هل سيتحول الى مهرجان سنوي ؟

بالإرادة و التصميم سيكون مهرجان سنوي انطلق من دبي جمع كل سيدات العرب و انشاء الله سيكون دعوة للسيدات خارج الإمارات ليشاركن في هذا المؤتمر ايضاً…

النجاح الذي حققناه و الحضور الذي تواجد في يوم واحد و توافد الناس الكبير و حضور عدد كبير من الإعلامين و الإعلاميات و الشخصيات المرموقة كلها أسباب مشجعة لنا ليكون مهرجاناً سنوياً يكرم بها كل إمراة مبدعة …نعرض به إبداعات المرأة العربية المبدعة لنكون سفينة تبحر في الوطن العربي و خارجه بإنجازات المراة العربية.

كلمة أخيرة تقولينها لكل إمرأة عربية …

أريد أن أقول أن وراء كل إمراة مبدعة طُموح  واسع و نظر ثاقب ..

وراء كل مشروع ناجح فكرة صائبة و عقل مبدع ..

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني