اختتم معرض عراقة الماضي وإشراقة الحاضرملتقى الحرفيين الثامن، فعالياته والتي أستمرت على مدى أربعة أيام بمشاركة أكثر من 300 عارض وعارضة، وبعدد زوار تجاوز 20 ألف زائرة، بنجاح ملفت، وبحسب منظمة المعرض سيدة الأعمال هيفاء ناجي فإن الملتقى الذي أقيم بفندق هيلتون جدة، شهد معدلات زيارة قياسية من جانب الأسر السعودية والمقيمين وزوار المملكة، حيث كان متوسط الزيارات يوميًا ما بين 5 إلى 6 آلاف زيارة، وفق موقع التسجيل الواقع في مدخل الاستقبال، مشيرة إلى أن نحو 100 مشرف وعامل سعودي بذلوا جهودًا جبارة لخروج الفعالية بهذا التنظيم المثالي على الرغم من الإقبال الحاشد، والذي لاحظه كل الزائرين من خلال الزحام الشديد من جانب الزائرين للإطلاع على إبداعات المعرض وملتقى الحرفيين، وأن هذا الإقبال الحاشد شهادة نجاح وتميز موجهة لكثيرين، بداية من شباب المملكة الذين أثبتوا قدرتهم على إدارة وتنظيم ملتقى كبير بهذا المستوى الرائع من الدقة والمهارة، وكذلك شهادة نجاح واعتزاز بأيادي الحرفيين والحرفيات السعوديين الذين أكدوا للعالم أنهم لا يقلون حنكة وإبداعًا عن أمهر حرفيي وفناني العالم، و نجحوا في إبراز تراثيات المملكة وتجسيدها واقعًا، وأن كل هذه الجهود مجتمعة أسهمت في تحقيق الهدف الأسمى للمعرض وهو الترويج لتراثيات المملكة سياحيًا وإبراز المواهب الإبداعية الفريدة للحرفيين السعوديين ومساعدتهم على تحقيق فرص استثمار واعدة، وهذا ما تترجم واقعيًا من خلال مبيعات قياسية للمعرض تجاوزت نحو مليوني ريال، بزيادة تصل إلى 100% عن مبيعات العام الماضي.

يذكر أن هذه هي الدورة الثامنة التي يقام فيها الملتقى تحت شعار عراقة الماضي واشراقة الحاضر، وأصبح منذ أربعة أعوام ملتقى للحرفيين بطلب من الهيئة العامة للسياحة والآثار التي يرأسها الأمير سلطان بن سلمان، وتحول إلى هدف للمشاركات من دول الخليج ومن مختلف مناطق المملكة اعتبارًا من السنة الثالثة وحتى الآن، ووضع من ضمن أهدافه ترويج ودعم الأنشطة والصناعات السياحية في مختلف ربوع المملكة والتعريف بأبرز الصناعات التي تشتهر بها مختلف مدن المملكة سواء في الجوانب المعمارية أو التقنية أو التراثية كالأزياء والحرف والمأكولات قديمًا وحديثًا، وكذلك بناء جسور تواصل بين المنتجين والرعاة العاملين في هذا المجال والتواصل الحي والفاعل مع الجمهور المستهدف, وفتح آفاق جديدة أمام الأسر المنتجة وأصحاب المشاريع الصغيرة لترويج منتجاتهم وإتاحتها للجمهور دون وسيط، وكذا خلق مجالات للتنافس وتلاقح الخبرات، وترجمتها عمليًا من خلال تحقيق العديد من الفرص الاستثمارية.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10- 11 12 13 14

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.