في أول تعاون بين الشاعرة “جموح” مع ملحن وموزع موسيقي ومطربة من مصر، انتهت الفنانة المصرية آمال ماهر من تسجيل صوتها على أغنية “مشاعري” التي تحمل لأول مرة تعاون الشاعرة “جموح“، وباتت الأغنية في مراحلها الأخيرة من عملية المكس والتحضير النهائي لعرضها، في عودة للغناء العربي الأصيل تجتمع به أصالة الماضي وحداثة الحاضر وضمن أحدث قصائد الشاعرة “جموح” التي تطلقها باللغة العربية الفصحى.

وتحت إشراف ومتابعة الشاعر الإماراتي علي الخوار، انتهى الملحن محمود خيامي من تلحين قصيدة “مشاعري” ثم قام الموزع الموسيقي محمد مصطفى من تنفيذ موسيقى الأغنية وتوزيعها لتقوم آمال ماهر بوضع صوتها بحضور الشاعر علي الخوار وعلاء فياض مدير الخوار للإنتاج الفني، الذين توجها إلى مصر خصيصاً لحضور تركيب الصوت حرصاً منهما على ظهور النص والعمل بأكمل وجه وأفضل حالة.

وأكد الخوار أن العمل يحمل مواصفات النجاح والتميز بدأ من الكلمة التي حاولت الشاعرة “جموح” ملامسة مشاعر محبيها في الوطن العربي الكبير من خلال تقديم نص عربي فصيح يعتبر من القصائد المغناه التي ستشكل حدثاً فنياً مدوياً بين الجمهور العربي.

ويعتبر هذا التعاون الأول الذي تجتمع به الشاعرة “جموح” مع الفنانة آمال ماهر صاحبة الصوت المتميز التي أكدت بدورها وخلال تسجيل الأغنية في أحد الاستوديوهات في القاهرة، سعادتها بهذا العمل الذي يجمعها مع الشاعرة المتميزة “جموح“، مؤكدة حرصها واهتمامها على طرح العمل في أقرب فرصة حماساً منها إلى سماع رد فعل الجمهور بعد سماعها حيث تعتبرها من الأغنيات الهامة التي تقدمها خلال مسيرتها الفنية وتحمل صور شعرية جميلة من خلال كلمات تلامس المشاعر وتدخل القلوب بشفافية.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني