على الطريق الدائري الشرقي وتحديدا قبيل المخرج رقم 10 تتراءى حديقة عالمية  تضم أبرز معالم العالم بشكل مبسط ومبتكر وكأنها تحاكي حقيقة تلك المعالم.

وقسمت تلك الحديقة إلى ثلاث مناطق الأولى تجمع المعالم العالمية، والثانية المعالم المحلية، فيما تضم الثالثة المعالم المرتبطة بالعنصر المائي.

وتقع حديقة المعالم على مساحة 25 ألف متر مربع، وتتميز بوجود العديد من المجسمات المعمارية العالمية والمحلية المصغرة بمقاييس، والتي تحتوي على العديد من العناصر المهمة. ولأهمية المشروع فقد  تم تصميم الحديقة بفكرة روعي فيها انسيابية الحركة والتنقل بين المعالم ومشاهدتها من جميع الاتجاهات عن طريق ممرات مشاة تم تصميمها على شكل منحيات ودوائر ترتبط ما بين عناصر الحديقة.

ويمكن للزائر عند دخوله الحديقة أن يتنقل بين عدد من المجسمات العالمية وعددها 31 مجسما معماريا مميزا تحتوي على معلومات متكاملة عن كل مجسم وطريقة تصميمه ثم ينتقل الزائر إلى البيوت المصممة على الطريقة الأفريقية ويجد جلسات وأكشاك للبيع ومنطقة ألعاب الأطفال ثم ينتقل لمشاهدة المجسمات المحلية ومنطقة خاصة لمشاهدة أفلام العرض المرئي  وبعدها ينتقل للمجسمات المرتبطة بالعنصر المائي.

وتحتوي الحديقة  بحيرة على مساحة 350 مترا مربعا مجاورة لمنطقة الكافتيريا والميني ماركت، حيث يوجد إلى جوارها جلسات جميلة مطلة على البحيرة، في حين يوجد على طريق الخروج غرفه لمبيعات الهدايا والمجسمات التذكارية.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني