تتعقد الحياة المعاصرة وتزداد الحاجات والاستعمالات المنزلية وبالمقابل تصغر مساحات بيوتنا بحيث لم تعد تكفي لتخزين الأغراض والملابس والتحف والكتب وغيرها .. من هنا تبرز الحاجة الماسة لاستغلال كل زاوية ومساحة ضائعة وفراغ، ليس على الأرض فقط بل في فضاء المنزل وعلى جدرانه بشكل مدروس . وكلما تم الاعتماد على مهندس ديكور كلما كان الاستغلال ناجحاً، وبطريقة أجمل من دون الاستهانة بهذا الجانب من ديكور المنزل .

هذا الاستغلال ممكن أن يُطبق في جميع الغرف سواء في غرفة الجلوس أو الاستقبال والمطبخ وحتى الحمامات. وقد أوضح مهندس الديكور خالد جهاد مدى الرونق الذي تتركه الخزائن والرفوف الطائرة -الزجاجية منها والخشبية – على ديكور المنازل، وكما قال: ازداد الاعتماد عليها  في أماكن مختلفة من المنزل، ولا سيما في الزوايا مع الأخذ في الاعتبار  أن حجم الرفوف وارتفاعها وشكلها يتنوع بما يتناسب وسعة المكان وارتفاع الجدران والتناسق في باقي مكونات أثاث المنزل. فالتخزين المدروس يُعطي نتائجاً مبهرة، ويوفر الوقت ويحمي المقتنيات من التلف ويجعلها تدوم لسنوات. وهناك الكثير من النصائح الأساسية والأمور البديهية للتخزين المثالي منها على سبيل المثال” استخدام الصناديق الشفافة في الخزائن لأنها تسمح بالتعرف على محتوياتها دون فتحها، وعدم تخزين القطع الثقيلة والضخمة على الرفوف العالية، والتأكد من متانة الرفوف وعدم استخدام الرؤوس المسننة في المنازل التي تضم أطفالاً.

وأضاف: بالنسبة لشكل الخزائن والرفوف ممكن أن تكون ثابتة على الجدران أو متحركة على الأرض لكن الصنف المتحرك هو العملي والمريح والمفضل دوماً لأنها تكون قابلة للمواءمة مع كل تغيير محتمل في ديكور المنزل كما أنها تكون أسهل في تنظيفها وتنظيف محيطها .

وأكثر ما تبرز أهمية الخزائن والرفوف في غرفة المعيشة حيث المكان الذي يجتمع فيه أفراد الأسرة للراحة ولتمضية يومياتهم مع التلفاز والكتب والاسطوانات والاقراص المدمجة. علماً بأن المكتبات ليست هي المكان الوحيد لعرض الكتب، فمعها يمكن الاستعانة بالرفوف الطائرة التي يمكن إطلاق الخيال إلى مداه في تصميم ديكورها والرفوف أيضاً يمكن الاستفادة منها  لوضع الأشرطة والأسطوانات عليها إن لم نكن نود وضعها في العلب والستاندات الخاصة بها وأخيراً من المهم الانتباه لألوان الخزائن أو الرفوف واختيار ما يتناسق مع الجدار والستائر والأثاث .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.