استطاع مصمم الأزياء الشاب عمرو فؤاد أن يبرز جمال المرأة وأنوثتها من خلال الحضارات المختلفة، فتارة يظهر المرأة بمذاق الحضارة الأفريقية وتارة أخرى بالنكهة الرومانية.

اختار عمرو فؤاد لخريف وشتاء 2015 اللمسة الإفريقية مع الفساتين بألوان الزيبرا وتداخلات الأصفر مع الأسود والكحلي، بالاضافة إلى بعض المطبوعات الخاصة بالقبائل الإفريقية، مستخدماً القطيفة والقطن والشراشيب بأكثر من لون والفرو.

ظهر في المجموعة ذات الطابع الإفريقي فستان قطعتين يشبه السالوبيت لكن مع شورت قصير ويعلوه الفستان الطويل، استخدم المصمم أيضاً أقمشة “البايت” مع القصات، والساتان المطبوع مع التل بقصة “البليسيه”.

يقول عمرو فؤاد عن مجموعته : ” لا ترتبط المجموعة بعمر معين أو  مناسبة محددة، لكن كل القطع مناسبة مع خروجات بعد الظهر والمناسبات المسائية وتعطي مساحة من الحرية لحواء حتى لا تتقيد”.

يعتمد عمرو فؤاد على الأقمشة المصرية الأمر الذي يجعله يبحث كثيراً عن الأقمشة المطبوعة المناسبة لكل مجموعة من مجموعاته.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني