الذهب والألماس الأبيض الأكثر رواجاً خلال السنوات الأخيرة

تعتبر الأساور الرفيعة سواء  من الذهب الأبيض أو الأصفر والألماس الأبيض والأصفر من أفضل أنواع اكسسوارات الزينة في عالم الأناقة. وتظهر سنوياً تصاميم ساحرة جديدة تجعل من هذه القطعة الثمينة الصديق الأفضل والهدية الأثمن التى تتلقاها الفتيات والنساء , فارتداء المجوهرات المتعددة والمختلفة الأشكال، يمنح الأنثى شعوراً بالتجدد والراحة، مع إضفاء المظهر الأنيق، وبعض الإناث من تميل  لانتقاء أساور غير متشابهة كي تبدو مناسبة لأناقتها تماماً. ومن صيحات الموضة حديثا في عالم المجوهرات أن تتجمل المرأة بالأساور الرفيعة وتلك العريضة لتحظى بمظهر خلاب وأنيق. كما يساعد ارتداء الأساور بأساليب متعددة على ابتكار أسلوب خاص، مما يزيد من ثقة المرأة بنفسها.

وتعتبر الأساور المتلألئة أبرز ما يثير المرأة العاشقة للمجوهرات النفيسة، لدرجة أن الأساور أصبحت من أهم الحلي  وأكثرها انتشارا، كونه يزيد من جاذبية الأنثى ويعطيها مظهراً كلاسيكياً خلاباً. وفي هذا الاطار تشير سيدة الأعمال إيلانا كرم “أن المرأة خلال هذه الفترة من السنة تهوى ارتداء الأساور الناعمة وليس الكبيرة لا سيما تلك المرصعة بالأحجار الكريمة ويسمح التصميم الجريء المفعم بالحيوية في لفت انتباه الناس، وهذه النزعة لارتداء المجوهرات الناعمة مستوحاة من الصيحات القديمة في عالم المجوهرات ومن المتوقع أن تستمر هذه النزعة فى التداول فترة من الزمن، لكن هذا لا يعني أن موضة الأساور الضخمة ليست مطلوبة، كما وأن هناك سيدات يفضلن الأساور السادة والخالية من التعقيدات والتي تعبر عن شخصيتهن الهادئة.

جمالية الأساور

تستخدم في التصاميم اليوم أحجاراً مختلفة في الأساور مثل العقيق و الماس، وقد صنعت معظم الأساور الماسية اليوم من الذهب، مايزيد من تألق الفستان أو القميص، وقد عاد الاهتمام بالأساور التي كلما كانت ناعمة ومرصعة بمعادن ثمينة ازداد تألقها، أو تلك المتعددة الخطوط أو المفردة، عوضا عن أن وضع سوار ناعم في اليد يعطى صورة أكثر إشراقاً، ولقد أصبح بإمكان المرأة من خلال هذه التصاميم الصافية والأنيقة للمجوهرات الماسية أن تعبر عن أسلوبها الشخصي وتشعر بالتألق والأناقة في مختلف الأوقات .

أكثر رواجا 

وعن الألوان الطاغية في الأساور تؤكد إيلانا على أن المرأة بطبيعتها لا تتقيد بلون معين، فهي تسعى دائما نحو التغيير وبالتالي اقتناء القطعة اللافتة بغض النظر عن اللون، وهناك سيدات يفضلن الأساور المصنوعة من الذهب الأصفر، في حين سيدات أخريات يفضلن الأساور المصنوعة من الذهب الأبيض وهذا النوع هو المطلوب بنسبة أعلى لأنه يتناسب وروحية المرأة الهادئة، بينما هناك سيدات لا سيما من الطبقة الميسورة يفضلن اقتناء السوار المصنوع من الألماس الأبيض الذي يعد باهظ الثمن، إجمالا ً فإن المجوهرات على اختلافها ومن بينها الأساور من الذهب والألماس الأبيض هي الأكثر رواجاً خلال السنوات الأخيرة لأنها تمنح المرأة الكثير من التألق والجاذبية”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني