لم تعد ممارسة الرياضة مقتصره على الرجال فقط و لكن أستطاعت العديد من النساء إقتحام عالم الرياضه و ممارسة العديد من أنواعها و تحقيق ارقام قياسية مميزة  في فترة قصيرة و تحقيق نجاحاً يماثل تلك النجاحات التى حققها الرجال في عالم الرياضه،  بعد تخطي العديد من العقبات و المشاكل التي كانت تواجههن.

و استطاعت ياسمين الشرشني البالغه من العمر 27 عاماً من تحقيق هدفها في الحصول على لقب أول لاعبة جولف قطرية و نيل العديد من البطولات الدولية و العالمية.

حيث انضمت إلى نادي الجولف عندما كانت في الحادية عشرة من عمرها، ثم التحقت بالمنتخب القطري عام 2008 وكانت اللاعبة الوحيدة في دورة الألعاب العربية بالدوحة عام 2011 ،و تدربت في نادي الجولف بالدوحة للشباب و كانت تجربتها الأولى في اقتحام هذا النوع من أنواع الرياضة، ثم شاركت في العديد من البطولات و منها: بطولة الألعاب العربية التي أقيمت في 2011 في قطر، البطولة العربية 2011 التي أقيمت في المغرب،ايضاً شاركت في بطولة النادي بقطر و التي تقام بشكل أسبوعي،و استطاعت الحصول على  لقب بطولة الشهر للجولف في 2011 في نادي الجولف.

ولا تقتصر مهارات ياسمين على الجولف و لكنها تمارس رياضة الشراع ، و الرماية، و ركوب الخيل، و التنس.

و تسعى الشرشني في البدء بترتيبات مشروعها للعام الحالي والذي يحمل اسم “مشروع قطر لجولف السيدات”، وجاء الكشف عن المشروع إثر حصولها أخيراً على “جائزة سيدات الأعمال القطريات في مجال الريادة والرياضة”.

كما يهدف المشروع إلى نشر ثقافة الجولف في المجتمع القطري من خلال برامج تثقيفية تعليمية رياضية تشمل رياضة الجولف، و تعزيز الترابط بين أفراد المجتمع الذي يضم ثقافات عدة، فهو موجه إلى كافة الفئات العمرية.

وجدير بالذكر أن قطر ستستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم للعام القادم،حيث تمتلك قطر بيئة رياضية متطورة ولاعبين ولاعبات متميزين للغاية، وجاء اختيار ياسمين الشرشني نظرا لامتلاكها كافة مقومات الترويج لممارسة رياضة المرأة وتشجيع أهمية تبني أسلوب حياة أكثر صحة من خلال الجولف، كما قدمت الأكاديمية الأولمبية القطرية الكثير من البرامج المتطورة و المكثفة في تدريب ياسمين الشرشني ، مما أنعكس بشكل إيجابي على حياتها العلمية الرياضية،و التقدم في دراسة الماجستير في التعليم الأولمبي و إدارة تنظيم الأولمبياد 2013، و التي بدأت في سبتمبر 2013.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني