نسمع دائماً عن أكثر الأماكن سحراً وإذهالاً علي كوكب الأرض و التي يذهب إليها الكثير من الناس للاستماع بجمالها و الاستجمام بأجوائها الهادئة، ولكن هناك أماكن تعتبر من الأكثر إخافةً ورعباً و التي خصصت لمحبين المغامرات و خوض التجارب المتعددة بالحياة، و منها:

شلالات إغوازو في ولاية برازيليا من أعظم عجائب الطبيعة في العالم،و المعروفة باسم “بركة الشيطان”، تم اكتشاف الشلالات للمرة الأولى عام 1541 على يد المكتشف الاسباني الفارو نونيز كابيزا دي فاكا، وتم إطلاق اسم احد الشلالات على اسمه،و ثم أعيد اكتشافها في نهاية القرن التاسع عشر على يد بوزيللي، وتتخذ شكل U، كما يبلغ ارتفاعها 82 متراً وعرضها 150 متراً وطولها 700 متر.‏

و تجذب هذه المنطقة المغامرين من جميع أنحاء العالم حيث وصفوا بركة الشيطان بأنها حفرة للمياه الطبيعية التي تطفو على حافة شلالات إغوازو، و سميت باسم بركة الشيطان نظراً لخطورة المكان فعندما يبدأ موسم الجفاف من كل عام يقل مستوى الماء فتظهر بركة الشيطان ومن ثم يتوافد السياح للسباحة في البركة ويتمتعوا بالنظر إلى أسفل الشلال ، وتسمى المنطقة بين السكان المحليين باسم موزي أي منطقة البخار، وعندما يبدأ موسم الفيضان تسبب المياه المتدفقة انفجار شديد يصم الآذان ، ويبدأ قوس قزح في التكون و تختفي بركة الشيطان ، وتجمع  بين العديد من المتناقضات حيث تعتبر من أخطر الأماكن في العالم ومن ناحية أخرى تعتبر بركة الشيطان من أجمل الأماكن السياحية في العالم.

وشهد موقع الشلالات تصوير العديد من الأفلام السينمائية الشهيرة ويمكن للسائح مشاهدتها والاقتراب منها بالوقوف في المنصة المعلقة الواقعة عند حافة “حنجرة الشيطان” التي تعتبر أكبر الشلالات في هذه المنطقة وأكثرها إثارة .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني