يعتبر كسب المال ومحاولة تحقيق النجتح في العمل  أمرا ضروريا في الحياة عند الرجل، و لكن هل يعد العمل والمال أهم من الأسرة؛ الزوجة والأطفال؟

يوضح الدكتور محمود عبدالله متخصص بالعلاقات الزوجية والمشاكل الأسرية ل( روج ) أن هذه الأسئلة يحتاج أن ينتبه لها الرجل بين الحين والآخر لأن الإنغماس في العمل واللهث وراء النجاح والمال ليس كل شئ في الحياة،  فقد يأخذ العمل حيز كبير في حياته،  لذلك يجب على الرجل أن يسعى لمحاولة التوفيق بين عمله وبين حياته الخاصه مع الزوجة والأسرة بطرق لاتؤثر على عمله ولاعلى أسرته .

ويضيف الدكتورعبدالله أن إهمال الزوج لزوجته وأطفاله يؤدي الى الجفاء والفتور فلابد أن يحرص الزوج على وضع الكثير من الجهد في التعامل خاصة مع زوجته لأن المرأة تميل بطبيعتها إلى الرغبة في الشعور بالحب والإهتمام وإلى سمع كلمات من زوجها تؤكد لها المشاعر الجميلة فذلك يدفعها دائما إلى القدرة على العطاء وبذل الجهد دون الشعور بالتعب أو دون مقابل حتى انها قد تكتفي فقط بالكلمة الطيبة التي تهون عليها مصاعب الحياة .

ويشير الدكتورعبدالله إلى أن هناك عدة أمور يجب تجنبها حتى لا يكون عمل الرجل سببا في إنهيار الحياة الزوجية وخسارة أطفاله منها:
–  طول الغياب عن المنزل وقضاء وقت طويل في العمل مما قد يؤدي إلى فتور العلاقة بين الرجل وأهل بيته ومن الممكن أن يتسبب في الانفصال ، وينصح الدكتور عبد الله بتخصيص وقتا لقضائه مع الأسرة للتفاعل ومشاركة الترفيه والمسؤوليات  معهم.
– إحضار العمل إلى المنزل وهي من الأخطاء الشائعة  أيضا حيث أنها تخلق مشاكل وجفاء على المدى البعيد مما يؤدي إلى الشقاق، ويؤكد الدكتور أهمية أن  يتجنب  الرجل بالقيام أي عمل إضافي أثناء تواجده في المنزل وأن يكرّس الوقت  لقضائه  مع زوجته وعائلته وإعطاءهم اهتماما كاملا .

– تجاهل  المناسبات الأسرية المهمة والخاصة مثل (عيد الزواج أو عيد ميلاد الزوجة )  فهم كمن  يدق مسمار آخر  في تدهور  الزوجية و يولد الشعور عند الزوجة بعدم الإهتمام وأنها مجرد شخص يؤدي الاحتياجات الأساسية دون مراعاة لأحاسيسها .

– غياب الزوج عن أسرته ساعات طويلة وتفضيل العمل وقضاء الوقت بالتواصل مع زملاء العمل  حتى أثناء التواجد بالمنزل يعتبر مؤشرا خطيرا على حساب الحياة الأسرية مما قد يؤدي إلى انعدام التواصل داخل الأسرة ويعطي الزوجة الشعور بعدم الثقة مع تحليل وتفسير  كل ما يفعله الزوج تفسير  خاطئ و يخلق في مخيلاتهن حالات من الشك واهتزاز الثقة بالأزواج .
– كثرة العمل  والتي تسبب  الشعور بالتوتر والإرهاق ومن ثم الغضب عند الرجال،  وفي هذه الحالة  ينصح الدكتور محمود بضرورة الابتعاد عن المنزل لمدة قصيرة أثناء فترة الغضب لكي لا تؤثر تلك المشاعر سلبا على علاقته بأسرته وتشوش علاقته بأطفاله .
ويؤكد  الدكتور عبدالله : “أن بعض الأزواج  ينشغلون بالعمل  والرغبة الملحة في النجاح إلى أن تتحول حياتهم الأسرية إلى دوامة من المشاكل  والضغوط التي تصل بهم في نهاية المطاف إلى انهيار الحياة والطلاق ” .

 

.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني