مع تزايد استخدام الأجهزة الحديثة والتكنولوجية ينتشر مؤخرا استخدام سماعات الأذن ” الهاند فرى” أيضا بصورة كبيرة مما يتسبب في حدوث بعض الأضرار على صحة الأذن وخاصة عند الأطفال .

يقول الدكتور محمد يحيى أستشاري الأنف والأذن والحنجرة ل( روج ) إن كثيرا من الشباب والأطفال يستخدمون سماعات الأذن (الهاند فرى) بصورة سيئة خاصة مع انتشار أجهزة المحمول واللاب توب وغيرها من التكنولوجيا المنتشرة في الأونة الأخيرة كذلك تستوجب بعض المهن استخدام السماعات مثل (مهنة الطيارين , شركات المحمول والكول سنتر بالنبوك والشركات الأخرى ).

وأشار الدكتور يحيى إلى أهم الأضرار الصحية الناتجة عن كثرة استخدام سماعات الأذن وما تسببه من مشاكل على الكبار والصغار:

1- الإصابة بضعف السمع نتيجة تعرض العصب السمعى لاستخدام السماعات لفترات طويلة.

2- تؤدى سماعات الاذن لحدوث تراكم الشمع بداخلها مما تتسبب أيضا في زيادة الإحساس بالأصوات المرتفعة .

3- سماع أصوات صفير بالأذن .

4- طنين الأذن المتواصل .

5- انتقال العدوى إلى الأذن نتيجة استعمال أكثر من شخص لنفس السماعة مما يؤدى إلى نقل الإلتهابات من شخص لأخر .

6- قد يتسبب في خرق طبلة الأذن والصمم.

كما أضاف الدكتور يحيى أن هناك بعض المشاكل الأخرى التي لا ننتبه لها نتيجة سوء الاستخدام لسماعة الأذن مثل التعرض لحوادث الطرق بسبب عدم الانتباه وعدم سماع الأصوات الخارجية بالإضافة إلى أنها تساهم فى إصابة الأطفال بالعزلة وعدم التفاعل والاندماج مع عائلتهم والأشخاص المحيطين مما يجعل الطفل أنطوائي .

وأخيرا نصح الدكتور يحيى أن يجب التقليل من استخدام السماعات لمدد طويلة وعدم استخدام سماعات شخص آخر تجنبا للأضرار وحدوث الأمراض .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.