في فصل الصيف تكثر مناسبات الزواج والأفراح فنجد الأشخاص المقبلين على الزواج  يهتمون بذلك اليوم ويتجاهلون الفحوصات ومدى أهميتها خاصة الفتيات، ويؤكد الدكتور محمد حسن إستشاري أمراض النساء والتوليد لـ (روج) على أهمية تعزيز الثقافة الجنسية والصحية عند الفتاة قبل الزواج بفترة كبيرة حتى تساعدها تقبّل متغيرات حياتها الجديدة بشكل ناجح .

يوضح الدكتور حسن أنه لابد من زيارة طبيب النساء قبل الزواج بفترة حيث أنه أمر ضروريا  حتى تصبح الفتاة على علم ودراية بالعلاقة الزوجية كما تساعدها على تصحيح أفكارها المغلوطة من المعلومات التي قد تسمعها  ممن حولها ، مؤكدا أنه يجب معرفة كل ما يلزمها عن الحمل والولادة أيضا وغيرها من خطط مستقبلية هامة حتى تكسر الرهبة التي بداخلها .

أما من الناحية الصحية فيشير الدكتور محمد إلى ضرورة اجراء الفحوصات الخاصة بالأمراض الوراثية قبل الزواج لأهميتها في تجنب كثير من الأمراض ذات الطابع الوراثي والعائلي كما يؤكد أهمية الكشف عن التهابات المهبل والإفرازات غير الطبيعية إن وُجدت للاطمئنان والعلاج المبكر بالإضافة إلى القيام بإجراء تحاليل للهيموجلوبين ونسب الحديد فى الجسم والاهتمام بالتغذية السليمة والرجوع للطبيب فيما يمكن للفتاة أن تتناوله من أدوية مقوية أو فيتامينات حسب حاجة الجسم.

وينصح الدكتور حسن بضرورة حرص الزوجين على المراجعة الطبية حتى يعزز ثقافتهما الجنسية والتعرف على قواعد العلاقة الحميمة السليمة دون خوف أو قلق،  فهناك أمراض تصيب الذكور والإناث وتظهر من فترة الحمل بسبب أن أحد الأبوين حاملا لمرض ما بالرغم من أنهما لا يعانيان من أي مشاكل صحية خاصة إذا وجدت صلة قرابة بين الطرفين مشيرا إلى أشهر الأمراض التي تظهر بعد الزواج وعند الحمل ومنها:

– أمراض الدم الوراثية مثل مرض فقر الدم المنجلي يطلق عليها (الأنيميا المنجلية) .

– فقر دم البحر المتوسط (الثلاسيميا ) .

– أمراض التمثيل الغذائي بأنواعها .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني