أصاب القائمين على  مركز “تايبيه هواشان“للإبداع  الذعر والذهول ، حينما تعثر طالب -12 سنة- وأدخل قبضته في لوحة يبلغ ثمنها 1.5 مليون دولار . وقد كان الطالب في زيارة لمعرض “أوجه ليوناردو،وصور لعباقرة” والذي نظمه المركز ويحمل ثيمة ليوناردو دافنشي مع 55  قطعة أخرى من اللوحات القيمة . وقد تسبب الطالب والذي تعثر بقاعدة اللوحات حينما كان يستمع لشرح من مدرسته ، في  تمزق بمقاس قبضته في لوحة – من  القرن السابع عشر- بعنوان “الزهور” ل باولو بوربورا .  وفي حين بدأت بالفعل أعمال ترميم اللوحة – والتي يغطيها التأمين-  من قِبل خبراء في تايبيه ، لا ينوي القائمون على المتحف تغريم أسرة الطالب حيث بدا واضحا من كاميرات المراقبة أنه لم يقصد ذلك وكان الأمر على الرغم منه.  ومنذ الحادثة تزايد عدد الزوار للمعرض في حين تم توسيع نطاق الحواجز أمام كل لوحة.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني