ينضم بطل “زورو”  و”ديسبرادو”  – أنطونيو بانديراس – إلى الفناين المهووسين بتصميم الأزياء.  ولكن يتميز بانديراس عن كثير من الفنانين الذي دخلوا المجال بأنه الوحيد الذي لم يكتفي باستغلال ذوقه الخاص والشخصي في الملابس لإنشاء فكرة تجارية، بل يسعى  لخبرة حقيقة وتدريب رسمي ليصبح مصمما قبل الدخول في المجال! فقد انضم إلى دورة مُعدة حسب الطلب في  كلية “سنترال سانت مارتينز” للفن والتصميم بلندن ، والشهيرة بتخريج مصممي أزياء مثل ستيلا ماكارثي، أليكساندر مكوين، وكريستوفر كين.

وترى صحيفة نيويورك تايمز أنه –ولأول مرة- في تاريخ ثقافة البوب، يعترف فنان بأن عملية الموضة والتصميم هي عملية معقدة وتحتاج إلى التعلم والاتقان.

وقد كشف بانديراس للتلفزيون البريطاني في برنامج “المرأة الطليقة ” أن الفكرة كانت تدور في باله لمدة طويلة، وأنه اختار أن تبدأ انطلاقته منأفضل المراكز في العالم،  كليةالفن والتصميم  في لندن.

وعلى الرغم من أنه لم ينضم لنفس برنامج المصممين المذكورين سابقا، ولن يحصل على شهادة ، إلا إنضم لأكثر من دورة قصيرة طوال العام من خلال خطة دراسية مكثفة وضعت له تتناسب وطبيعة مواعيد عمله.  وقد نشر بانديراس على حسابه في انستقرام   صوره له بالقرب من موديل التصاميم كاتبا: “بدأ الأسبوع الدراسي الثاني في المعهد  مكثّف ومشوق وجاد وممتع في نفس الوقت”.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.