أقامت جمعية الثقافة والفنون بالرياض مساء الجمعة والسبت أمسية وطنية بمركز الملك فهد الثقافي بحضور رئيس مجلس الإدارة سلطان البازعي ومدير عام الجمعية سلطان الفقير, أمسية شعرية بعنوان (وطني الحبيب) تفاعلا مع عاصفة الحزم وتقديرا لرجالنا البواسل في الحد الجنوبي وابتهاجا بالانتصارات الأخيرة التي حققها جيش التحالف العربي بالتنسيق مع المقاومة الشعبية والجيش الوطني اليمني، الأمسية كانت من اخراج رجا العتيبي وأحياها كل من الشعراء مساعد الرشيدي وفيصل اليامي ومحمـد ابن مريبد وعفاس بن حرباش، وأدارها الشاعر تركي المريخي عضو لجنة تحكيم شاعر المليون, فيما تولى تقديم الحفل المذيع محمد الرديني، و قدم الشعراء قصائد وطنية وقصائد أخرى منوعة لاقت تفاعلا كبيرا من الحضور واستمع خلال ساعة كاملة بجنون الشعراء وإبداعهم، أحيت بها فنون الرياض قيمة الأمسيات الشعرية العريقة في مدينة الرياض، وسط أجواء من الحب والسلام والأمن جسدت فيها معاني الوطنية والولاء، وقد شهدت الأمسية إخراجا بصريا جميلا، جسدتها خطوط الإضاءة الزرقاء وقطع فنية متناسقة تتناسب مع هذه المناسبات الشاعرية، وكانت اللحظة الفارقة عندما حملت خشبة المسرح الشعراء من الأسفل للأعلى بمصاحبة مؤثرات ضوئية ومقاطع موسيقية مثيرة أعطت لظهور الشعراء المفاجئ على الطاولة مجتمعين بعدا فنيا لاقى استحسان الحضور، وقال رجا العتيبي مدير جمعية الثقافة والفنون بالرياض، مخرج الأمسية الشعرية: ” لكل مناسبة شكلا إخراجيا محددا، يحدده محتوى المناسبة، مشيرا أنه أثث الفضاء المسرحي بألوان مسائية أزرق خفيف مع أبيض ناعم، وانتقالات بطيئة لا تشتت نظر الحضور عن الأمسية، مركزين على نجوم الأمسية التي غطاهم لون أبيض بارد محمر قليلا يظهر بوضوح في كاميرا التصوير التلفزيوني والفوتوغرافي، وقال أن هذه الأمسية تأتي تضامنا مع عاصفة الحزم وتجاوبا مع اليوم الوطني الذي يحل علينا خلال الأسابيع القادمة، وفي نهاية الحفل تم تكريم الشعراء المشاركين ومركز الملك فهد الثقافي وقناة روتانا خليجية الراعي الإعلامي  وشركة إبداع الحدث كراعي تقني.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني