يهرب الكثير من الرجال من فكرة الزواج لأسباب متعددة منأهمها الخوف من المسئولية إضافة إلى أسباب أخرى نفسية،  وتوضح الدكتورة نفين فوزي الأستشارية النفسية ومختصه بالقضايا الأسرية والعلاقات الزوجية لـ(روج ) أن 75% من الرجال يفكرون ألف مرة قبل اتخاذ هذه الخطوة التى تغير حياتهم تماما وتنقلهم من حياة العزوبية والحرية إلى الحياة الأسرية وهي تعد نسبة كبيرة تزداد مع بسبب ضغوطات الحياة وكثرة مشاكلها .

وتشير الدكتورة فوزي إلي أهم الأسباب التي تجعل الرجل يقول ( محلاها عيشة الحرية ) منها : 

– تكاليف الزواج الباهظة والمبالغ فيها فهناك شباب يعانون من البطالة وقد لا يستطيعون تأمين نفقة أسرة كاملة فالمصاريف اليومية مرتفعة والأسعار تزيد يوما بعد يوم إضافة ألى نفقات الزواج نفسه من ( شبكة ومهر وشقة الزوجية وفرح وغيرها ) خاصة إذا كانت أسر الفتيات تغالى فى مطالبها زيادة أمان لهن .

– الخوف من المسئولية – وهو من أهم أسباب هروب الرجل من الزواج – خاصة إذا أنجبت الزوجة لأن المسئولية تتضاعف .

– الخوف على سلب حريته لأن الزواج سيجعله مقيدا بعض الشىء عن أيام العزوبية فلا يستطيع أن يسافر مع أصدقائه ولا يستطيع أن يقضى وقتا طويلا معهم مثلما كان من قبل بالإضافة إلى متابعة الزوجة له مثل ( أين ذهبت , متى ستعود , لماذا تأخرت وأين صرفت النقود وغيرها من أسئلة ممله ) .

– الخوف من الفشل فى زواجه قد يعيش بعض الرجال بهاجس يسيطر عليه أنه لن ينجح فى حياته الزوجية والخوف من المجهول لذلك يبتعد عن الزواج ويفضل العزوبية .

– الخوف ألا يجد فتاة مناسبة له فقد يهرب الرجل من الزواج لأنه لا يجد شريكة حياته المناسبة التى تتفهمه وتتعاون معه وتحبه .

– يهرب الرجل من الزواج لأنه قد لا يجد امرأة تعمل وتشاركه مسئوليات المنزل ونفقاته مع ارتفاع الأسعار المبالغ فيها حيث أصبح كثير من الرجال يبحثون عن الزواج بامرأة عاملة .

– قد يهرب الرجل من الزواج لأنه لا يمتلك الثقة بالنفس الكافية التى تجعله يقدم على التحدث مع فتاة أو الارتباط بها وجذبها إليه .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.