أقام مجلس الغرف السعودية مساء  الأول من سبتمبر النسخة الثانية من المنتدى الوطني لسيدات الإعمال تحت عنوان ” واقع الاستثمارات النسائية في المملكة وسبل تنميتها ” ، و ذلك بفندق الفورسيزون بالرياض، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز –حفظة الله- و حضور نائب رئيس مجلس الأمناء صاحبة السمو الملكي الأميرة لولوه الفيصل.

ويهدف المنتدى الى مناقشة المشاركون  التحديات التي تواجهها الاستثمارات النسائية وسبل معالجتها وتوظيف التطورات التي تشهدها بيئة الاستثمار بالمملكة من ناحية القوانين والأنظمة لصالح تعزيز تلك الاستثمارات وتنميتها الى جانب الوقوف على المبادرات التي تقدمها مختلف الجهات لدعم المرأة اقتصادياً على المستويين المحلي والإقليمي.

و أكد رئيس مجلس الغرفة السعودية الدكتور عبد الرحمن الزامل أن المنتدى يسعى إلى تبادل الخبرات و التعامل المعرفي و الفني بين أصحاب و سيدات الأعمال المعنيين بقضايا القطاع الخاص، بهدف الارتقاء بقطاع الاستثمارات النسائية و الذي يمكن أن يساهم بشكل أكبر و يؤدي دوراً أوسع في التنمية الاقتصادية بالسعودية.

و أشار الزامل إلى أن نسبة البطالة تزداد بين النساء بحوالي 23% مقارنة بنسبتها لدى الشباب 5% ، و نظراً لذلك  فقطاع الاستثماربالغرف السعودية يسعى لزيادة فرص العمل للمرأة و التي هي بحاجةً ماسه لها.

و أوضح معالي وزير التجارة و الصناعة الدكتور توفيق فوزان الربيعه أن المنتدى يتبنى الأفكار الإبداعية و استثمار الفرص الجديدة، و يأمل أن تكون ريادة الأعمال فكر و سلوك يمتلكه القطاعين العام و الخاص، و ذلك بما ينسجم مع جهود الدولة نحو دعم أصحاب الشركات الناشئة و توفير البيئة الاستثمارية المناسبة لشباب و شابات الوطن، ليصبحوا رواد أعمال يوفرون الفرص الوظيفية لهم و لغيرهم.

من جهته أضاف معالي وزير العمل الدكتور مفرج سعد الحقباني أن وزارة العمل و مؤسساتها الشقيقة (المؤسسة العامة للتدريب التقني و المهني، المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، و صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”)، مستمرين في تقديم حزمة من المبادرات و البرامج التطويرية الداعمة لسيدات الأعمال بشكل خاص، و جميع رجال الأعمال بصفة عامة، و ذلك لمواكبة التنمية الوطنية الاقتصادية الشاملة بالسعودية.

و أضاف الحقباني قائلاً أن وزارة العمل كانت و مازالت تقدم خدماتها و مبادراتها لعموم أصحاب العمل ، إذ أن جميع خدمات الوزارة الالكترونية مقدمة لجميع أصحاب و سيدات الأعمال و العاملين بالمؤسسات الخاصة، و تطوير برنامج العمل عن بعد و ذلك بافتتاح مراكز العمل عن بعد في جميع مناطق المملكة، و هذا سيساعد على مشاركة المرأة في سوق العمل، كما عملت الوزارة على إنشاء مقر للخدمة الشاملة لسيدات الأعمال، بالتنسيق مع الغرف التجارية، و يجري التنفيذ حالياً في فرع الوزارة بمكة المكرمة مع الغرفة التجارية بجدة لافتتاح مركز في مدينة جدة.

و فيما يتعلق بصندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” و مبادراته المتنوعة ، فهو يساهم في دعم تأهيل و تدريب و توظيف الكوادر الوطنية من خلال عديد من المسارات و منها: المشاركة في تكاليف تأهيل القوى العاملة الوطنية و تدريبها على وظائف القطاع الخاص، و دفع النسب المتبقية من قبل صاحب العمل المستفيد من تأهيل المتدرب، و تحمل نسبة من راتب من يتم توظيفه من منشآت القطاع الخاص لفترة لا تزيد عن سنتين.

كما أوضح الحقباني أن العاملين و العاملات في المنشآت المملوكة لسيدات الأعمال بلغ 780,895 عامل و عاملة ، و عدد السعوديين من أجمالى العاملين يصل إلى 89,596 عامل للجنسين.

هذا و أبانت نائب رئيس مجلس الأمناء و المشرف العام على جامعة عفت صاحبة السمو الملكي الأميرة لولوه الفيصل أن المملكة أصبحت تشكل أكبر اقتصاد للسوق في منطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا، و تتمتع باقتصاد قوي و متين و بأسواق مستقرة، و استطاعت بمرور الأعوام التأقلم مع التقلبات الاقتصادية باستراتيجيات الطفرة التنموية تارة، و استراتيجيات الترشيد الاقتصادي في الكماليات تارة أخرى، بدون المساس بالأساسيات و جوهر الأهداف التنموية الموفرة لكافة أفراد المجتمع.

و استطاعت السعودية أن تحقق خطوات ملموسة في هذا الصدد بحيث تم تصنيف المملكة كواحدة من أكبر عشرين دولة اقتصادية في العالم، و تحتل المركز التاسع عالمياً من حيث الاستقرار الاقتصادي، كما احتلت المركز السادس عشر كأفضل بيئة جاذبة للاستثمار.

و يشار إلى أن المنتدى تضمن أربع جلسات عمل أستمرت فعالياته لمدة يومين تم خلالها استعراض التجارب المحلية والإقليمية في مجال تنمية الاستثمارات النسائية وكيفية الإستفادة منها والتوعية بأهمية التكامل والاندماج بين المشاريع الاستثمارية النسائية، كما سيتم تقديم التوصيات للجهات المعنية بشأن الإجراءات اللازمة لتهيئة البيئة الاستثمارية للمشاريع النسائية والآليات المطلوبة لتحفيز وتشجيع المرأة السعودية للدخول في عالم الاستثمار .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني