أكد الإعلامي محمد بن نحيت أهمية فعاليات مهرجان حكايا، في ربط شرائح المجتمع كافة بالقراءة وخصوصاً الأطفال.

وشدد بن نحيت خلال فقرة حكايتي التي قدمها لزوار مهرجان حكايا الذي تنظمه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، على أهمية دور الأب والأم في تشجيع أبنائهما على القراءة والكتابة، لافتاً إلى أنهما من يصنعان طفلاً موهوباً.

وتحدث عن تجربته مع والديه: “أبي وأمي أميّان إلا أن دعمهما الدائم واستماعهما لي شجعني على كل عمل أقوم به، إذ كنت أحكي لأمي يومياتي في المدرسة وكيف ألقيت أول كلمة في إذاعة المدرسة، فكانت تصغي لي باهتمام وتسألني بعفوية وسعادة عما إذا كان الجميع صفق لي، ما كان يدفعني أن آتيها كل يوم بالجديد، أما أبي فكان تشجيعه لي تدريباً على الالقاء، فعندما يجتمع الرجال عنده في المجلس يناديني ويطلب مني أن ألقي أمامهم بعض القصائد التي تعجبه، فكان ذلك تدريباً غير مباشر لي علي الإلقاء”.

ولفت إلى أنه بفضل أمه التي تسمع وأبيه الذي يشجع وصل إلى هذه المرحلة، وألقى تجربته على 80 مسرحاً وأمام ملايين الأشخاص، بعد أن كان لا يجيد قراءة فقرة في الإذاعة الصباحية بالمدرسة إلا بعد التدريب عليها عشرات المرات.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.