اختتم في مركز دعم وتطوير الأعمال بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن البرنامج التدريبي الدولي “امبريتك” المطور الأول للسلوك الريادي بالتعاون مع بنك التسليف والادخار والذي يستهدف سيدات الأعمال المحتضنات في المركز وخارجه، ويهدف برنامج “امبريتك” الدولي إلى تطوير السلوك الريادي وبناء وتنمية المؤشرات السلوكية الريادية التي يحتاجها أصحاب الأعمال في المؤسسات الناشئة والصغيرة ومتوسطة الحجم، والذي تم تصميمه من قبل عالم النفس بجامعة هارفارد الدكتور ديفيد ما كللاند، ويسهم برنامج “امبريتك” في دعم الرياديين للارتقاء بأعمالهم وجعلها أكثر كفاءة وقدرة على المنافسة محلياً ودولياً، من خلال ورشة عمل تدريبية تركز على بناء السلوكيات الريادية الناجحة. وقد تم تنفيذه في 33 دولة في أمريكا الجنوبية وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، وتم من خلالها تدريب ما يزيد عن 200,000 من رواد الاعمال. ويعتبر البرنامج معتمد من قبل منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD وهو أحد برامجها الرائدة،وقدم البرنامج التدريبي ورش عمل يومية على مدى 6 أيام، وشارك في تقديمها أربع مدربات سعوديات وهن غادة الحربي، و سمر التويجري، و ديما آل شيخ، و وفاء الخليفة، إلى جانب مدربتين دوليتين هن دكتوره ياسمين وروند. حيث تم تأهيل 25 متدربة من خلال البرنامج، وتناولت ورشة العمل عدة محاور رئيسية من بينها توضيح الفرق بين إدارة العمل القائم بمفهومه الروتيني وبين بناء مؤسسة أساسها السعي نحو النمو المستمر. وتزويد فرص النجاح من خلال استحداث خطة عمل شاملة تساعد على تحقيق الأهداف وتبني فكرة التعلم المستمر لدى المتدربات، وتطوير قدرة المشاركات على التكيف مع التغيير، وإطلاق العنان لطاقة المتدربات الكامنة، بالإضافة إلى تأسيس شبكة للتواصل بين الرياديين خريجي (امبريتك) محلياً وعالمياً.

كما تطرقت الورشة إلى تسليط الضوء على نقاط القوة والضعف لدى المتدربات وأهمية تنظيمها بشكل مدروس، والتطبيق العملي على مشاريع المتدربات، وقد أبدى الحضور تفاعلاً كبيراً وتجاوباً متميّزاً خلال ورشة العمل، وقدم المشاركات العديد من الأسئلة والاستفسارات التي تخص الأعمال الريادية والتجارية. وفي نهاية الورشة تم تخريج 22 متدربة من أصل 25 .

يذكر أن مركز دعم وتطوير الأعمال بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن يٌعد مشروعاً وطنياً هاماً يهدف إلى تمكين الأعمال التجارية المبتكرة وذات القيم المضافة للسيدات في الجامعة وفي المملكة، ودعم كل عمل تجاري رائد مملوك لرائدات الأعمال السعوديات، وتسويق نتائج البحوث الخاصة بالمبتكرات، من خلال تزويدهن بمجموعة متكاملة من الخدمات والتسهيلات التي تسهم في نجاح مشاريعهن الريادية الواعدة.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني