تعتبر رعشة العينين وآلام المعدة والتقرحات المزمنة أعراض مرضية عادية لكنها علامات أكثر وضوحا عندما تستمر ويصبح التوتر مزمنا عند الإنسان .

يقول الدكتور هاني زكريا إستشاري الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي والكبد لـ (روج)  جسم الإنسان يعمل بنظام متناسق ويمكنه التكيف مع مختلف الأوضاع البيئية والاجتماعية وعندما يواجه مشاكل يبدأ الجسم بإطلاق إشارات تحذيرية على شكل أعراض نفسية مثل ما يحدث في حالة التوتر فهي حالة قلق تصيب الإنسان عند (الخوف , العصبية , أثناء مواجهة صعوبات أسرية , في مجال العمل أو مشاكل اقتصادية) .

يوضح الدكتور زكريا أن أغلب أنواع القلق طبيعية ولاخوف منها وتختفي مع زوال أسبابها إلا أن التوتر المزمن يأتي على شكل نوبات متكررة تصيب الإنسان عند أبسط الأشياء مثل(عدم تحمل سماع الضوضاء أو عدم القدرة على رؤية الضوء) مضيفا أن  حالات التوتر والقلق المزمنين لا يجب تركهما دون علاج لأنهما قد يسببا مضاعفات كبيرة أو نوبات انفعال شديدة ومن الممكن أن تصل إلى الإصابة بأمراض القلب أو التعرض للإصابة بأمراض نفسية حادة .

ويستعرض الدكتور بعض الأعراض الشائعة لمرض التوتر المزمن منها :-

مغص وآلام في المعدة والأمعاء : خاصة أثناء العمل لأن المعدة والأمعاء الدقيقة حساسة جدا وتتجاوب بسرعة مع الانفعالات العصبية للإنسان وتبدأ بزيادة إنتاج هرمون الكورتيزول في الجسم فتبدأ الغدد بالنشاط مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات البرولاستين في الجسم وإصابته بالحساسية المفرطة والآلام (كآلام الظهر والعضلات) كما أنه يزيد أيضا من حساسية الدماغ والشعور باللآلام الدائم ويزيد من نوبات الصداع أيضا.

و يشير الدكتور إلى أن علاج هذه الحالة يكون بتنظيم الغذاء والوجبات  حتى تتمكن الأمعاء الدقيقة من القيام بعملها بطريقة طبيعية ومن الأفضل تناول البطاطس والمعكرونة مؤكدا أنه يجب الابتعاد عن اللحوم والسكريات أثناء هذه المرحلة خاصة للحالات المزمنة مع ضرورة مراجعة طبيب .

رعشة العينين غيير الطبيعية: ويرجع سببها إلى نقص في بعض المواد الغذائية (كالكالسيوم والمغنيسيوم) وقد يكون سببه التوتر أيضا حيث إن الشخص المصاب بالتوتر يمسك رأسه كثيرا وذلك يسبب اختلالا في عمل عضلات الوجه بصورة عامة مما ينتج عنه رعشة العينين ناصحا بالراحة والإبتعاد عن القلق .

الالتهابات الجلدية ( هربس ): وهي تقرحات تظهر غالبا على الوجه وفي الفم ويجب الحذر منها لأنها تعد من الأمراض الجلدية المعدية ومن الممكن أن تنتشر إلى مناطق أخرى كما يمكن أن تتحول إلى بثور إذا أهملت ويرجع السبب الأساسي لهذه التقرحات نشاط فيروس (هربس) الذي يبقى فترة طويلة ساكنا في جسم الإنسان دون أضرار أو أعراض ويسيطرعليه جهاز المناعة في الجسم ويمنع انتشاره ، وعند الإصابة بالتوتر  يضعف جهاز المناعة ويبدأ الفيروس بالانتشار خاصة في منطقة الفم ، مشيرا إلى علاجه يتم بتناول مواد غذائية غنية بفيتامين (سي والزنك) وهناك أيضا بعض الدهون الطبية المصنوعة من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على إيقاف انتشاره .

السعال المفاجئ وعدم القدرة على الكلام : وهو رد فعل الجهاز العصبي للإنسان عند نوبات التوتر وتتشنج  الرقبة والفك الأسفل مما يؤدي إلى اختلال فيأداء الجسم وهذا يتم علاجه عبر تناول العلكة وكثرة شرب السوائل كما ينصح الطبيب بالهدوء لإراحة عضلات الوجه.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني