يعتبر مرض التلعثم أو ما يعرف (بالتأتأة) من الأعراض التى تصيب الأطفال فى مراحل عمرية معينة حيث يوضح الدكتور عمرو حسنين طبيب أطفال نفسي و مختص بسلوك الأطفال لـ ( روج) أن  أسباب الإصابة بالتلعثم لدى الأطفالغالبا ترجع إلى العوامل النفسية ولكنه من الممكن أن يحدث نتيجة لبعض الأمراض العضوية ويرجع أساسها إلى كهرباء المخ الزائدة .

كما يؤكد الدكتور حسنين أن زيادة الشحنات الكهربائية بمخ الأطفال من الأعراض الشائعة لديهم حيث يصاب بها حوالي 20% إلى 25% من الأطفال بين 3 إلى 7 سنوات موضحا أن تنقسم كهرباء المخ الى درجات حسب شدة أعراضها فهناك قسمين منهما :-

– حالات تصاب بنوبات التشنج والإغماء.

– حالات قد لا تظهر الأعراض بنفس الدرجة ولا يمكن ملاحظتها بسهولة وبعد مرور الوقت .

يشير الدكتور حسنين إلى مدى تأثير زيادة كهرباء المخ على عملية النطق عند الأطفال مؤكدا أن هذا المرض لا يؤثر بصورة كبيرة على عملية النطق كما لا يعد سببا مباشرا فى الإصابة بالتلعثم أو (التهتهة) إلا فى حالة واحدة وهى إصابة الطفل بالنوع الشديد من كهرباء المخ وتعرضه لنوبات متكررة من الإغماء والتشنج مع إهمال العلاج وعدم استقرار الحالة نتيجة لذلك الإهمال وهى الحالة الوحيدة التى يمكن أن تؤثرعلى عملية النطق عند الطفل وإصابته بالتلعثم بالإضافة إلى أنه قد يجعل الطفل إنطوائي ولا يتفاعل مع أهله وأصدقائه فيجب الحذر ومراقبة الأطفال جيدا حتى لا تتطور الحالة لديهم .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني