الإرادة هي السر دائما وراء نجاح أي شخص فالمثابرة والاستمرار لتحقيق الهدف هي الوسيلة الأكيدة التي بها  يحقق هدفه من  أراد أن ينجح في أمر ما  أوحتى يتغلب على مرض ما .

يشير الدكتور طارق مجاهد مختص  في علم الطاقة لـ ( روج ) إلى أن امتلاك الإرادة يمكن من تحقيق الأهداف الحياتية  وهناك خمس نصائح هامة يجب إتباعها لتحقيق الأهداف المرغوب بها والقدرة على التغلب على الصعوبات عن طريق تحدي الذات  منها : –

1- التدرج : إذا أراد الإنسان فعل شئ يجب التدرج في فعله على سبيل المثال ( إذا قرر التوقف عن تناول الأغذية الغنية بالسعرات الحرارية للحفاظ على الوزن وفشل في فعل ذلك الأمر لابد أن يبدأ بتدريب نفسه بشكل تدريجي  وبنظام الخطوة خطوة على  التخفيف شيئا فشيئا من عادة يومية مثل شرب السجائر ، أو مقاومة حالة مرضية أو نفسية حادة  بتحديد الهدف واتخاذ الخطوات التي ممكن أن تؤهله  للتخلص منها تدريجيا  ) .

2- مراقبة النفس :المشكلة التي قد تواجه الكثير ممن يرغبون في امتلاك الإرادة للتوقف عن عادة ما هي عدم وجود رقيب يكافئ ويعاقب لذلك يجب مراقبة النفس ومكافأتها في حالة امتلاك الإرادة  وعقابها إن لم تراجعت إرادتها بحرمانها من أشياء محببة بعض الشيء.

3- الظروف : يجب أن يعلم الإنسان جيدا أن الظروف ليست عائق لتحقيق الأهداف يقول الدكتور مجاهد:” لا تجعلوا الظروف حجة لعدم تحقيق الحلم  فالحقيقة أن المثابرة والتحدي والإصرار تزيل العوائق والظروف بكل سهولة  إضافة إلى الصبر حتى لا يمل الفرد من ذلك ليتمكن من تحقيق هدفه” .

4- تنظيم الوقت :  يؤكد الدكتور مجاهد أهمية تنظيم الوقت  وتحديد أوقات للعمل والخروج للتنزه والقراءة وتصفح الإنترنت حتى يسهل الإنسان على نفسه تحديد أهدافه  من خلال عمل جدول ينتظم به الشخص مع استخدام أسلوب التدريج .

5- الاستعانة بصديق : ويشير الدكتور مجاهد إلى أهمية الدعم النفسي للشخص الذي يود تحقيق أهدافه من خلال الاستعانة بصديق  أو أكثر  خاصة لو كان  مرضا يريد الشخص التغلب عليه مثل ( مرض السرطان ) أو حتى  لتحقيق حلم،  ليلعب  دور المتابع والمساند حتى يتمكن الشخص من الوصول إلى هدفه، ويؤكد الدكتور مجاهد أن مشاركة أشخاص تثقون بهم لتحقيق حلم  أو هدف قد يكون عاملًا محفزا لامتلاك الإرادة وتعزيزها . .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني