يؤكد الدكتور عماد عبدالحميد استشارى أمراض السكر والغدد الصماء لـ (روج) أن يعتبر مرض السكري من الأمراض المزمنة التي تلازم المريض ويعايش معها مشيرا أن مع اقتراب موعد الحج وبداية سفر الحجيج إلى مكة يجب على مرضى السكري من الحجاج أخذ الأحتياطات اللازمة والحذر للحفاظ على صحتهم وعافيتهم كي يتمكنوا من إتمام جميع المناسك وتتم العودة بكل سلام .

يقدم الدكتور عبد الحميد بعض النصائح التي يجب أن يحرص عليها مريض السكري بالإضافة إلى النصائح الموصى بها للحجاج بشكل عام :-

– أولا : قبل السفر :-

– يجب الذهاب إلى الطبيب المعالج وإجراء فحص طبي شامل مع الحصول على تقرير يوضح الحالة الصحية له .

– تعديل النظام الغذائي والعلاج الخاص به ليتناسب مع وقت الحج .

– مراجعة العلامات الدالة على ارتفاع السكري أو انخفاضه وكيفية مواجهته أثناء المناسك .

– لابد من تجهيز حقيبة صغيرة حافظة لدرجة الحرارة يمكن وضع قطع الثلج بها ووضع الأنسولين بها لحمايته من التلف من شدة الحرارة .

– حمل بعض القطن والمطهرات .

– لابد من وجود بعض قطع الحلوى أو السكر قد يحتاجها المريض في حالة هبوط مستوى السكر في الدم .

– أثناء السفر يجب الحفاظ على نظافة القدمين وغسلهما بالماء الدافيء مع عدم الجلوس في وضع القرفصاء فترة طويلة للسماح بسريان الدم في كل أجزاء الجسم وخاصة القدمين بشكل طبيعي .

ثانيا : عند الوصول إلى الأراضي المقدسة :-

– الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل .

– زيادة كمية الطعام قبل البدء في كل منسك من المناسك .

– أهمية العناية بالقدم لأن معظم الحجاج ينتقلون بين أماكن المشاعر سيرا على الأقدام لمسافات طويلة لذلك يوصى بإرتداء الحذاء المناسب الذي يوفر التهوية والراحة للقدم لأن ارتفاع درجة الحرارة بشكل كبير سيصيب القدم بالحروق وكدمات فتصبح هذه الحروق أشد خطورة عند مرضى السكري لذلك ينبغي على المريض أخذ الحذر كما من الأفضل توكيل الغير في بعض المناسك التي يمكن فيها التوكيل .

يوضح الدكتور عبدالحميد عن كيفية التصرف إذا وصل الحاج لمرحلة الغيبوبة أو فقدان الوعي فيجب على المرافق تمديد المريض على الأرض ومسح شفتيه وفمه من الداخل بالعسل ثم نقله لأقرب مركز طبي لتقديم الإسعافات المناسبة .

كما يشير الدكتور عبدالحميد إلى أن من الممكن أن تحدث تلك الغيبوبة أثناء النوم وفي هذه الحالة تكون أشد خطورة لأنه قد لا ينتبه أحد إليها وموضحا أعراضها كالآتي :-

– تعرق غزير وبارد يملأ الوجه .

– أحلام مزعجة .

– شخير حاد يشبه صوت الصرير .

لذلك يجب على المريض تناول الغذاء الصحي وعدم الإهمال مع تناول الدواء قبل النوم كما يجب على المرافقين للمريض أن يترقبوا الحالة وعند حدوث ذلك لأبد من الذهاب الطبيب مختص .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.