بادرت جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن بإنشاء «مركز دعم وتطوير الأعمال» ليكون مركزاً وطنياً متخصصاً في دعم ومساعدة الطالبات بالجامعة ودفع مسيرة العلم، وتوفير كوادر نسائية وطنية مؤهلة في مجال ريادة الأعمال للنهوض بالدور الرائد للمرأة السعودية، وتعزيز جهودها في مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة، وتلبية احتياجات ومتطلبات سوق العمل السعودي، وحقق «مركز دعم وتطوير الأعمال» نجاحاً ملحوظاً في دعم وتشجيع السيدات السعوديات على ريادة الأعمال والابتكار لإحداث تأثيرات إيجابية تسهم في زيادة الإنتاجية، وتهدف توجهات الدولة إلى تحويل الاقتصاد السعودي القائم على الموارد الطبيعية إلى اقتصاد مبني على المعرفة يحركه الإبداع والابتكار لإصدار نهضة اقتصادية شاملة.

وأشادت المشرف العام على مركز دعم وتطوير الأعمال نور العبد الكريم بالدعم الذي توليه الجامعة لكافة فعاليات وأنشطة المركز الهادفة إلى تعزيز الابتكار و ريادة الأعمال النسائية في المملكة، منوهةً بالتوجيهات السديدة التي يحظى بها من معالي الدكتورة هدى بنت محمد العميل مديرة الجامعة والدكتورة نائلة بنت عبد الرحمن الديحان وكيلة الدعم الأكاديمي والخدمات الطلابية بالجامعة

وقالت العبد الكريم: إن «مركز دعم وتطوير الأعمال» يُعدُّ مشروعاً وطنياً هاماً يهدف إلى تمكين الأعمال التجارية المبتكرة وذات القيم المضافة للسيدات في السعودية، وتسويق نتائج البحوث الخاصة بالمبتكرات، من خلال تزويد السيدات السعوديات بمجموعة متكاملة من الخدمات والتسهيلات لضمان نجاح مشروعاتهن الواعدة.

كما أن المركز يعمل على تطوير ودعم الأعمال النسائية، وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال، وتشجيع روح المبادرة والابتكار للسيدات، وتحسين كفاءة المؤسسات الصَّغيرة والمتوسطة، وتطوير المشروعات التجارية النسائية الجديدة والمبتكرة، بالإضافة إلى تحقيق نمو أسرع للشركات الناشئة، وتشجيع السيدات على الدخول في مجال ريادة الأعمال والعمل الحر لدعم الاقتصاد الوطني، مبينةً أن المركز يتميّز بأنه مبني على أساس (المنظومة المتكاملة)، ويعمل بشكل أساسي كحلقة وصل بين الجامعة والمهتمات بريادة الأعمال.

وأبانت العبد الكريم أن المركز نجح في احتضان 34 مشروعاً ريادياً للسيدات السعوديات في مختلف المجالات الاقتصادية والتعليمية والخدمية، وتوفير العديد من الخدمات المهمَّة لهذه المشروعات مثل: المكاتب، والتدريب المتخصص، وورش العمل، والمنافذ التجارية داخل الجامعة وخارجها والعديد من الخدمات اللوجستية التي ساهمت في تطوير المشروعات المحتضنة ومنها : مشروع (ناد) الخاص بإنشاء التصاميم الداخلية بطريقة جديدة ومبتكرة، ومشروع (زان) المتخصص في مجال تصميم الجرافيكس والشعارات بالخط العربي، ومشروع (أهازيج) وهو عبارة عن استديو متخصص لإنتاج المواد الصوتيّة. وتطرقت العبد الكريم إلى توقيع العديد من اتفاقيات ومذكرات التفاهم مع عدة جهات حكومية وفي القطاع الخاص ذات العلاقة بريادة الأعمال. جدير بالذكر أن المركز قد نجح في تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة الكبرى الهادفة إلى دعم ريادة الأعمال النسائية في المملكة.

 

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني