يعتقد الكثير من الناس خاصة الرجال أن العنوسة سببها الأول والأخير هو تأخر سن زواج الفتيات وقلة عدد المتقدمين بسبب الظروف الاقتصادية وغيرها من أمور حياتيه لكن تؤكد الدكتورة نفين فوزي الأستشارية النفسية ومختصه بالقضايا الأسرية والعلاقات الزوجية لـ(روج) أن فكرة الزواج ليس هو الهدف الأساسي لأغلب الفتيات فهناك فتيات شابات لايعيبهن شئ بل يتمتعن (بأنوثة , جمال , تعليم وثقافة) ومع ذلك يرفضن الزواج بالرغم من أنه  حلم عند بعض الفتيات اللاتي يحلمن بتكوين الأسرة وإنجاب الأطفال والاستقرار إلا أننا نجد نسبة كبيرة من الفتيات تصل إلى 70 % يفضلن البقاء بدون زواج مما يثير تساؤل البعض ما السر وراء رفض الفتيات للزواج حتي يفضلن مبدأ العنوسة ؟.

توضح الدكتورة نفين أن يوجد هناك 5 أسباب رئيسية تقف وراء رفض الفتيات للزواج والتي ظهرت من خلال إجابة بعض الفتيات عن السؤال لسبب الرفض وهم :-

1- الحرية :-

حرية المرأة للبعض هي أساس الحياة ولا يمكن أن يعوضها شيئا آخر كما أنها  تجد حريتها في قبول ورفض كل  ما يتعلق بأمور حياتها دون أن يتحكم الرجل في مستقبلها ومصيرها ولذلك يتصورن أن الزواج لا يحقق ذلك بل يفرض عليهن الطاعة لأوامر الرجل ونواهيه بدون نقاش مهما كانت غير منصفة وقاهرة  للمرأة .

2- إثبات الذات :-

كثير من الفتيات اليوم لا يفكرن إلا في رفع مستواهن التعليمي والحصول على عمل مناسب مع تحقيق الذات والاستقلال ماديا ومعنويا عن الرجل فشغلهن الشاغل هو التخطيط للمستقبل والبحث عن كل ما يحقق سعادتهن بعيدا عن الزواج والرجل .

3- الخوف من الفشل :-

بعض الفتيات يسيطر الخوف عليهن من  تحطيم أحلامهن خاصة مع وجود طرف آخر يتحكم في مصيرهن ويمسك بزمام أمورهن لأن الرجل أثناء اتخاذ قراراته قد لا يرقي بالا برأي المرأة ويتجاهلها كما يرين في كثير من الزيجات  حولهن فيتملكن الخوف من نفس المصير.

4- تجارب الأهل والصديقات :-

قد تكون للفتاة الرافضة لفكرة الزواج أخت أو صديقة أو قريبة قد عانت من زوج في حياتها الزوجية فعاشت الفتاة معها كل ألم وكل جرح ومن الممكن أن يكون رفضها حالة نفسية صنعت لفكرة الزواج حاجزا كبيرا .

5- تغير مفاهيم الرجولة عن الماضي :-

كثير من الفتيات العازبات اليوم يقبلن بالعنوسة على أن لا يتزوجن بأنصاف رجال خاصة بعد أن اهتزت مبادئ وقيم الرجولة الحقيقية في نظرهن من خلال تجارب بعض الصديقات وما يشاهدنه في المجتمع من أمثلة، ولكون لديهن شخصية مستقله فتجدها  ترفض فككرة رجل يعتمد عليها أو يتحكم بها أو يستغلها عند الحاجة  خاصة عندما لا يكون أهلا للإعتماد عليه أصلا.

وتضيف الدكتورة نفين أن  الحل ليس في رفض الزواج والحرمان من أجمل ما فيه وهو إنجاب الأطفال والمودة والرحمة والاستقرار  وتنصح الفتيات بالتفكير  بشكل صحيح و جيد مع النظر إلى الإيجابيات مؤكدةً أن الرفض فكرة الزواج بدون سبب خطأ كبير ستظهر نتائجه في المستقبل حتى يعود على الفتاة بالندم .

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني