هل يحبني ؟ كيف أعرف ذلك ؟ هل إحساسه تجاهي حقيقي أم أنه يخدعني أو يجاملني ؟

هذه التساؤلات تدور في ذهن كل فتاة مخطوبة ومقبلة على الزواج، وتسعي إلى فهم شريك حياتها في فترة التعارف وخاصة إذا كانت تقليدية.

تشعر حواء ببعض القلق بعد الدخول في أي علاقة ارتباط جديدة لاختيار شريك حياة مناسب، وأول مايجذب انتباه حواء وتلتفت إليه هي الناحية العاطفية، لأن غالباً مايكون قلبها هو المتحكم الأول فيها، وبعد فترة قصيرة تبدأ التساؤلات هل يحبني حقاً، هل أنا قادرة على اكتشاف ذلك؟

حمل روج هذه التساؤلات إلى دكتورة رشا رشدي المتخصصة في التعليم وعلم القيادة من جامعة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية والتي أجابت على هذا التساؤل قائلة : “في البداية يجب أن تسأل الفتاة نفسها عدة أسئلة هي :

1 – هل أنتِ على طبيعتك معه ؟

إذا كنتِ غير ذلك وتصطنعين صورة أخرى لكِ ولستِ على طبيعتك، أنتِ بذلك شخص غير حقيقي، ولا يعرفك جيداً، حتى وإن فرضنا أنه يحبك فعلاً، فهو يحب شخص غير موجود.

لذلك تنصح د. رشا رشدي بأن تكوني على طبيعتك مع الشخص الذي تخططين للزواج منه من البداية، ولا داعي للاختباء منه أثناء مرضك أو في لحظات الإرهاق أو بدون ماكياج، دعيه يراكِ كما أنتِ، دعيه يرى العيوب قبل المميزات، لستِ مضطرة أن تظهري طوال الوقت “زي القمر”، ومن ناحية أخرى لا تحاولي إخفاء عيوبك إذا كنتِ مثلاً شخصية عصبية أو عندية، ما الداعي أن تخفي عليه شخصيتك الحقيقية وتتعاملين معه بكل صراحة ووضوح؟

شريك حياتك سيكتشف حقيقتك عاجلاً أم آجلاً، ولا بأس من محاولة إصلاح بعض العيوب لتحسينها، لكن يجب أن تتعاملي مع خطيبك كما أنتِ حتى لا يفاجئ بها بعد الزواج، لأنه لو تقبل ذلك بدون تجمل سيظل حبه لكِ مستمراً حتى بعد الزواج، أما في حالة رفضه لهذه العيوب ولم يتقبلها ولن يتأقلم معها، اتركيه لأن ذلك يعني أن نصيبك مع الشخص المناسب لم يأتِ بعد، وستجدين من يحبكِ كما أنتِ، التجمل وإخفاء العيوب قد يتمم الزواج ولكن لا يضمن الاستمرار.

2 – هل يقدم لكِ الدعم النفسي ؟

تشير د.رشا رشدي إلى أن الإحساس بالحب لا يتوقف على “فُسحة حلوة” أو “عزومة شيك” و”كلام معسول”، لكن هناك ماهو أعمق من ذلك، يتولد الحب من شعورك بأنه قادر على فهمك ومساندتك مهما كانت الظروف، لذلك لا تترددي في الحديث عن كل شيئ، حلو أو مُر، هل سيقدم لكِ حينها الدعم المطلوب والمتوقع ويتحملك ويحمل معكِ هذه المسئولية أم لا.

3 – هل يزيد ثقتك في نفسك؟

الرجل الحقيقي عندما يبحث عن شريكة لحياته يعلم جيداً أنها ليست بدلة لها مقاسات ومواصفات، لذلك تؤكد د.رشا رشدي أنه إذا قارن بينك وبين أي امرأة أخرى حتى ولو شخصية خيالية تأكدي أنه لا يحبك.

معرفة العيوب قبل المميزات وتقبله لذلك أكبل دليل على الحب، أما إذا لجأ إلى اسلوب الإحباط ليشعر هو برجولته أو تفوقه عليك، اعلمي أنه رجل ضعيف أنتِ في غنى عنه، لأن الراجل المحب بصدق يزيد من ثقتك بنفسك ويشعرك دائماً أنكِ على قائمة أولوياته، وفي النهاية تضيف د.رشا رشدي:” الرجل لا بوسامته أو سيارته أو رصيده في البنك، لكن احكمي عليه بطريقة معاملته لكِ”.

دكتورة رشا رشدي

دكتورة رشا رشدي

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني