منذ العام 2011  وإسم الشاعر أدونيس  يتردد كأحد المرشحين لجائزة نوبل للأدب ، ولكن تقف أمام اختياره- حسب  آراء متعددة – توجهات سياسية ، توشك أن تصم الجائزة بالتسيس!

ولكن التساؤل هنا قد يتأرجح مابين تسيس الجائزة ككل ، حتى عندما أعطيت في يوم ما للرئيس المصري الراحل أنور السادات ، أو التسيس ، أي قراءة التوجهات  والآراء السياسية للمرشح وملاءمتها للجو العام  العالمي !

العرب .. أين هم –الآن تحديدا – من نوبل!؟ هل فعلا هناك من يلعب دورا مؤثرا – إيجابيا – بحسب مرئيات من يُنعتون بالقوى الكبرى !وتحديدا في هذه الحقبة !؟

أم أن الأمر محسوم مسبقا بأن – الشطحات السابقة للجائزة والتي كللت جهودا- ذات مفهوم ومغزى وقيمة معينة للائمين عليها- هي ما منحت فرص أشبه ببيضة الديك مقارنة مع عمر الجائز الذي تعدى 107 عام ..لعرب تعدوا  أصابع اليد الواحدة .. بواحدة!

من هم العرب الذين فازوا بجائزة نوبل :

الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، والذي نال جائزة نوبل للسلام عام 197 الذي. وقع معاهدة كامب ديفيد للسلام بين مصر وإسرائيل.

2- الأديب الراحل نجيب محفوظ، والذي حصد “نوبل للأدب” عام 1988 لأدبه الواقعي.

3- الدكتور أحمد زويل الذي نال “نوبل للكيمياء” عام 1999 لابحاثه في مجال الفيمتو ثانية.

4- الدكتور محمد البرادعي، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي قلدته المؤسسة الدولية “نوبل للسلام” عام 2005. اعترافا بالجهود المبذولة لاحتواء انتشار لأسلحة النووية.

5- الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات(نوبل للسلام 1994 لما بذلوه من جهود لتحقيق السلام في الشرق الأوسط.

6- توكل كرمان “اليمن – 2011 وذلك لنضالها السلميّ لحماية المرأة وحقها في المشاركة في صنع السلام

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني