أكد المتحدث الرسمي لهيئة حقوق الإنسان الدكتور إبراهيم الشدي أن المملكة حريصة كل الحرص على أن تأخذ المرأة والفتاة حقوقها كاملة وقال لـ“روج”
أعتقد أن المتابع للتطور الحضاري في المملكة يلاحظ الاهتمام بالإنسان بشكل عام وبالمرأة والفتاة بشكل خاص وحرصت على أن تحصل على حقوقها كاملة ، في ما يخصها من التعليم والتدريب، وبما وصلت إليه في التعليم والتدريب من خلال المناصب التي تقلدتها في الدولة وما وصلت إليه عالمياً بابتكاراتها وأبحاثها دليلا على ذلك.

وأوضح الدكتور الشدي أن ما يطرح في الإعلام عن زواج الصغيرات أخذ صورة أكبر مما هو عليه وقال أن زواج الصغيرات محل اهتمام وبمتابعة الإحصاءات لهذا الموضوع نجد أنها قليلة  بل تقرب للندرة ولعل العنوسة في المجتمع أكثر منها، كما أن هذا الموضوع محل دراسة من قبل هيئة كبار العلماء ووزارة العدل كونها هي المعنية بهذا الموضع وعلى حد علمي فقد تقدمت وزارة العدل بمشروع إلى هيئة كبار العلماء وهو بين أيديهم .

وبيّن الدكتور الشدي أن هيئة حقوق الإنسان سعت جاهدة في هذا الموضع وتواصلت مع الجهات المعنية مثل الصحة في مجال الصحية والتعليم والعدل وهكذا ، و تواصلت الهيئة مع وزارة العدل وعقدت عدة اجتماعات حول هذا الموضوع وشاركت لجنة الطفولة أيضا ثم أسند الموضوع إلى وزارة العدل التي تولت الموضوع.
يذكر أن الأمم المتحدة حددت يوم 11 أكتوبر من كل عام يوماً خاص للاحتفال بالطفلة وللاعتراف بحقوق الفتيات وبالتحديات الفريدة التي تواجهها الفتيات في جميع أنحاء العالم.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.