مسكن جريء بطابعه، يأسر العين بفخامته ودقة اختيار أثاثه، يحمل الضيف بين طيات زخارفه ولمساته البسيطة الى عوالم حالمة، عوالم تتردد ألحانها في الارائك والاكسسوارات والجدران والأعمدة وكل ما تقع عليه العين، انه منزل مهندس الديكور ربيع بو خليل الذي سكب فيه عصارة أفكاره وإبداعاته في عالم التصميم الداخلي.

يحافظ المنزل على أجوائه الدافئة بالرغم من الطابع الحديث الذي طغى على معظم أرجاءه، حيث بدا مثالاً  ونموذجاً صارخاً ومغرياً عن الحياة العصرية والمريحة. نموذج يقوم على الخطوط البسيطة و المساحات المفتوحة على بعضها .

ايضاح الصور:

صالة الاستقبال :

مساحة مفتوحة حولتها مخيلة مهندس الديكور ربيع بو خليل واحة للرفاهية والراحة وصالة الاستقبال مليئة بالعناصر التي تعكس خصوصية أصحاب المنزل.

مدخل المنزل:

الخشب والجلد أفضل وسيلة ومادة  لتنفيذ الديكورات الحديثة وجعل المكان يتمتع بالدفء والفخامة والثقة لذلك تم اعتماده في مدخل المنزل.

غرفة الطعام :

طاولة مستطيلة الشكل ،تَزاوج فيها الخشب والزجاج، تحيط بها كراسٍ من خشب السنديان الفرنسي.

المطبخ :

المطبخ يلعب ورقة الحداثة بامتياز من خلال جدرانه البسيطة الفاتحة اللون وخزائنه المنخفضة الارتفاع الممتدة على  امتداد الجدران، بينما تتوسط طاولة اعداد الطعام والطهي البرتقالية اللون المساحة مشكلة نقطة الجذب.

الشرفات الخارجية:

بين الداخل والخارج تتكامل اللعبة الجمالية . في شرفتي المنزل خطوط لطيفة وموادَ وألوان تندمج فيما بينها حيناً وتتعاكس حيناً أخر بما يشبه حبكة مشهد سينمائي.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني