أعلن مسؤول بالشرطة الخميس أن الشرطة  تبحث عن  سائحين صينيين قاموا على ما يبدو بالتجرد من ملابسهم على أحد الشواطئ. وقد تلقت الشرطة معلومة اليوم بشأن إحدى الصفحات على موقع الفيس بوك للتواصل الاجتماعي تظهر صورا لعدة زوار صينيين ،وهم  عراة أو شبه عراة في بورنيو بشرق ماليزيا .وقال بيتر اومبواس ،مدير شرطة بلدة سيمبورنا ، على بعد 1880 كيلومترا شرق كوالالمبور، إنه تم التواصل مع الشرطة الدولية ” الانتربول ” والهيئات الخاصة بالهجرة للتعرف على هوية السائحين الصينيين. ونقل موقع  ماليزيا كرونكل الإلكتروني عن  تشاكو  بولاه مسؤول منطقة سيمبورنا القول “إنه مجرد ادعاء حتى الآن، على الرغم من الخلفية في الصور المتداولة تبدو مثل سيمبورنا “. وقال بيتر أنه  يبدو أن الواقعة حدثت في وقت ما في الفترة من 2013 و منذ أسبوعين.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.