جميعنا نعرف شخصاً مسناً يعاني من هشاشة العظام فهي واحدة من مشاكل الشيخوخة الأكثر شيوعاً في العالم، حيث يصيب أكثر من نصف  البالغين فوق سن الـ50 ،لدرجة أن مجرد القيام بأعمال بسيطة كرفع مكنسة كهربائية أو حتى السعال يسبب كسوراً في العظام،و التي  بدورها يمكن أن تؤدي إلى عواقب وخيمة، يصعب تجاوزها.

و أوضحت أخصائية العظام في وزارة الصحة الدكتورة مها بنت محمد القحطاني أن هشاشة العظام هي العظام المنخورة التي تؤدي إلى إضعاف العظام ثم إلى حالة الهشاشة، و يعود سبب ضعف العظام في معظم الحالات إلى النقص في مستوى الكالسيوم و الفسفور أو النقص في معادن أخرى تدخل في تكوين العظام.

و أن معظم الإصابة بمرض هشاشة العظام يصيب في الغالب عظام العمود الفقري، الحوض، الفخذين، أو مفصل الكف.

و أكدت القحطاني أن المراحل المبكرة من ضعف الكتلة العظمية تتسم بخلوها من الألم أو أية أعراض أخرى، و لكن منذ لحظة ظهور ضعف أو ضمور في العظام من جراء الإصابة بمرض بمرض هشاشة العظام، و قد تبدأ بعض الأعراض بالظهور من بينها:

1/ألم في الظهر ، و قد يكون حاداً في حال حصول شرخ أو انهيار في الفقرات.

2/فقدان الوزن مع الوقت، مع انحناء القامة.

3/حدوث كسور في الفقرات ، في مفاصل كفي اليدين، في الحوض، في الفخذين أو في عظام أخرى.

و عندما تحتوي العظام على كمية من المعادن (الكالسيوم،و الفسفور) أقل من المطلوب تفقد حينها قوتها و تضعف قدرة الدعم الداخلية الخاصة بها.

و أشارت القحطاني إلى بعض العوامل الحيوية التي تسهم في تحسين الوقاية من فقدان الكتلة العظمية على امتداد سنين العمر و هي:

1/المواظبة على ممارسة النشاط الرياضي.

2/استهلاك كميات كافية من الكالسيوم و فيتامين د الذي يعد ضرورياً لتحفيز امتصاص الكالسيوم في الجسم.

3/إضافة منتجات الصوديا إلى قائمة الغذاء اليومية.

4/الامتناع عن التدخين.

5/فحص إمكانيات تلقي علاج هرموني.

6/الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.

7/التقليل من استهلاك الكافيين.

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.