قضى الفنان المصري سعيد طرابيك نحبه صباح يوم أمس الأحد فى مستشفى الأمل، إثر هبوط حاد فى الدورة الدموية، قيل أنه اصيب به بسبب إفراطه فى تناول المنشطات الجنسية بعد زواجه منذ شهرين من الفنانة الشابة سارة طارق التى نفت الشائعة وأكدت أن الوفاة بسبب فيروس فى وجبة سمك تناولها قبل أيام من مرضه الأخير وتوفي جراء فشل عملية جراحية لزراعة دعامات لقلبه.

كان الفنان القدير سعيد طرابيك 74 عاما، قد أثار جدلا بإصراره على إقامة حفل زفاف علني على الممثلة الشابة سارة طارق، وقطع شهر العسل للظهور فى أكثر من برنامج للتأكيد على حقه فى الإستمتاع بحياته، وبعدها خاض صراعا قصيرا مع طليقته على مستحقاتها القانونية، قبل أن يصاب بأزمة قلبية أدخل بسببها المستشفى وخضع لجراحة عاجلة لتركيب دعامات فى القلب وظلت زوجته حينها ترفض الاعتراف بمرضه، حتى أصدرت نقابة المهن التمثيلية بيانا رسميا يكشف تدهور حالته الصحية.

بعد الجراحة زادت حالة سعيد طرابيك تزدادا تدهورا وعانى الكثير من الأزمات الصحية طوال الأسبوعين الماضيين، حتى قضى نحبه، دخلت زوجته الجديدة  فى نوبة من الهيستريا، خاصة بعدما أعلنت أنها حامل من طرابيك بعد أقل من شهر.

يذكر أن سعيد طرابيك من أشهر نجوم المسرح المصري وارتبطت مسيرته فى السينما والدراما التليفزيونية مع الزعيم عادل إمام عندما قدمه للمرة الأولي فى دور وكيل النيابة بمسرحية شاهد ماشافش حاجة، وبعدها تواصل التعاون بينهما.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني

ادخل الكود * Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.