اختارت الجائزة الأوروبية للشباب المهندسة الكويتية منار الحشاش للمرة الثانية على التوالي لتكون مرشدا في برنامج الجائزة التعليمي (أجنحة النجاح) وهي الوحيدة التي تم اختيارها من خارج أوروبا للدورة الثانية للجائزة ضمن 13 خبيرا أوروبيا.

وقد وقالت المهندسة الحشاش إن المهرجان الخاص بالجائرة والمقام حاليا في مدينة غراز النمساوية يضم العديد من الأنشطة وجلسات للارشاد والتطوير وأخرى لعرض المشروعات المتأهلة فضلا عن ورش العمل الخاصة بمجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأضافت أن الجائزة دعت خبراء رفيعي المستوى من جميع أنحاء أوروبا للانضمام بصفة مرشدين لهذا البرنامج التعليمي الذي يضم نخبة من أصحاب الخبرة والنجاحات المتميزة بهذا المجال موضحة أن هؤلاء بدأوا مهمتهم في أكتوبر الماضي وستمتد مهامهم لما بعد انتهاء مهرجان الجائزة للعام الحالي.

كما ذكرت أنه تم اختيار المشروعات المتأهلة لنهائيات الجائزة من قبل لجان تحكيم أوروبية على أن يتم الفائزين في احتفال خاص يتوج أنشطة المهرجان.

كما ذكرت مديرة الجائزة الدكتورة بيرغت كولب إن اختيار المهندسة الحشاش جاء بسبب تمتعها بخبرة واسعة بمجال المحتوى الإلكتروني الذي يؤهلها للاشراف على إحدى الفرق الأوروبية المتأهلة للنهائيات فضلا عن قناعة اللجنة بالمهندسة الحشاش خصوصا مع نجاح تجربة مشاركتها في العام الماضي، وأنه تم أيضا اختيار الحشاش لتقديم جلسة متخصصة عن مستقبل المحتوى الإلكتروني للفرق الثلاثة عشرة المتسابقة بحضور كبار الخبراء والمشاركين الأوروبيين مؤكدة أن موافقتها على قبول هذه المشاركة ستضيف مصداقية عالية ونجاحا للبرنامج التعليمي وستكون مصدر إلهام للشباب الأوروبي الناشط والمتخصص في مجال المحتوى الإلكتروني.

والمهندسة الكويتية منار الحشاش هي مهندسة كويتية، وهي أمين عام جائزة الكويت الإلكترونية ومعينة من قبل الأمم المتحدة بمسمى القيادية الإلكترونية للأمم المتحدة اختارتها شركة مايكروسوفت لتكون محكمة في لجنة التحكيم المسؤولة عن تصفيات الجولة النهائية لمنافسات كأس مايكروسوفت،حاصلة على بكالوريس هندسة كمبيوتر سنة 2000، وماجستير إدارة أعمال عام 2006 من جامعة الكويت. في المجال التقني هي مدقق نظم معلومات في الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، وعضو مؤسس مدير عام دوت ديزاين، أما دولياً فهي عضو مجلس إدارة منظمة جائزة الأمم المتحدة للمعلوماتية WSA، والخبيرة الإلكترونية لدولة الكويت في هيئة الخبراء في نفس المنظمة، وكانت سابقاً محكمة في لجنة التحكيم الكبرى للمنظمة، وفي المجال الإعلامي المرئي هي ومعدة ومقدمة برنامج (عالم الكمبيونت) في تلفزيون الكويت، معدة ومقدمة برنامج Zero Ones، وفي المجال الاجتماعي هي مؤسسة ومديرة مسابقة غراس ألكترو السنوية، ومؤسسة ومديرة مشروع غراس الكترو التوعوي لنشر الثقافة الإلكترونية، إضافة إلى ذلك قدمت برنامج مسابقة غراس الرمضانية الإلكترونية، ومسابقة سوني أريكسون الرمضانية، أما في مجال الاعلام المقروء فمنذ عام 2003-2005 أسست وأدارت مجلة دوت، وكانت معدة صفحة الوطن نت من عام 2000-2005، كما قدمت دورات تدريبية “مقدمة للانترنت”. حاصلة على المركز الثاني بمسابقة منظمة الهندسة الإلكترونية والكهربائية الأمريكية IEEE عام 2000 لمشاريع الإنترنت والتجارة الإلكترونية.

ويذكر أن هذه المسابقة تقام برعاية ودعم المجلس والبرلمان الأوروبي واليونسكو واليونيدو لتحفيز شباب أوروبا على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بطريقة مبتكرة وإبداعية لإيجاد حلول إلكترونية لمواجهة التحديات الاجتماعية والثقافية والبيئية والاقتصادية الأكثر إلحاحا في أوروبا وفقا للأهداف المحددة في خطة الاتحاد الأوروبي (أوروبا 2020)، وقد أطلقت الجائزة برنامجا إرشاديا تعليميا متخصصا لدعم المتسابقين ويضم عددا من الخبراء بهذا المجال مهمتهم دعم المتأهلين للنهائيات بتوجيههم وتطوير قدراتهم ومهاراتهم وتقديم الاستشارات الفنية لتطوير مشاريعهم ووضع استراتيجية لمشاريعهم بما يساهم بنجاحها في المستقبل وتعيين مرشدا واحدا لكل مشروع من المشاريع المتأهلة ليقوم بهذه المهمة من واقع خبرته.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني