ذكرت جمعية “نساء في المنفى” المعنية بشؤون اللاجئين بألمانيا أن النساء يتعرضن لعنف واعتداءات جنسية بصورة يومية في نزل اللاجئين.وأوضحت الجمعية الأربعاء في مدينة بوتسدام بولاية براندنبورج الألمانية: “أنه ليس هناك امرأة لا يمكن أن تروي قصة عن تعرضها لنظرات متطفلة أو تعليقات مقززة أو لمسها بدون رغبتها أو الاغتصاب”.وقالت امرأة لاجئة  تدعى حليمة منحدرة من الصومال ومقيمة في بلدة تلتوف بالقرب من مدينة بوتسدام: “إنه يسود جو من الخوف بين النساء اللاجئات في الكثير من نزل اللاجئين؛ لأنهن قلما يجدن مساعدة أو لا يجدونها على الإطلاق”.لذا يطالب مجلس ولاية براندنبورج للاجئين بعدم إلحاق نساء اللاجئين وأطفال اللاجئين في نزل إقامة جماعية بعد ذلك.

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني