تحتفل خربشات قوقل اليوم الاثنين بميلاد الروائية الكنديه Lucy Maud Montgomery الواحد والأربعون بعد المائة، وهي صاحبة السلسلة القصصية Anne of Green Gables والتي تحكي قِصصاً عاطفية حول شخصية بطلتها آن اليتيمة، ولاقت نجاحاً كبيراً، وتُرجمت إلى لغات عدة، وتحولت الى فيلم على الشاشة الفضية ومسلسل كرتون.

ولدت لوسي في 30 نوفمبر 1874، على جزيرة الأمير إدوارد في منطقة كليفتون الريفية وحالياً اسمها نيو لندن، وهي مقاطعة صغيرة على الساحل الشرقي لكندا، وفي عام 1905، توفيت والدتها بمرض السل عندما كانت تبلغ لوسي 21 شهراً من عمرها، وحزن بشدة والدها هيو جون مونتغمري على وفاة زوجته، وأرسل الطفلة لوسي إلى جدتها، ثم انتقلت إلى منطقة برينس ألبرت عندما كان عمرها 7 سنوات وذهبت لتعيش مع جديها من أمها الكسندر ماركيز ماكنيل ولوسي وولنر ماكنيل في منطقة قريبة من كافنديش، كانت جدتها صارمة جداً ولا ترحم، وعاشت طفولتها بتلك الفترة وحيدة للغاية، على الرغم من وجود علاقات بالعائلات المجاورة، إلا أنها قضت مُعظم طفولتها وحيدة.
في عام 1905 كانت لوسي تتخيل وتحلم بفتاة تدعى آن تعيش على نفس جزيرتها وبعد بضع سنوات تحول خيالها الى كتاب مشهور بين الناشرين، وأصبحت بطلة الرواية ذات الشعر الأحمر رمز وطني، ثم تحولت الى رمز عالمي لتثير ضجة كبيرة في 1908.

وسرعان ما حصلت لوسي على الشهرة وأصبحت حبيبة كندا الأدبية والمفضلة لتقوم بتحطيم الارقام القياسية كأول امرأة كندية تسمى عضوا في الجمعية الملكية البريطانية للفنون، وقد تم تعيينها أيضاً موظفة للإمبراطورية البريطانية.

توفيت لوسي في عام 1942 في تورونتو، ولكن لا زالت آن على قيد الحياة وترجمت إلى حوالي 20 لغة، لتصبح العنصر الأساسي لخيال الأطفال والشباب والبالغين.
وقد قامت بنشر 20 رواية، و530 قصة قصيرة، و500 قصيدة، و30 مقالة، معظم الروايات تشكلت أحداثها في جزيرة الأمير إدوارد في كندا، لتصبح المنطقة تملك العديد من المعالم الأدبية والكثير من المواقع السياحية التي تمت زيارتها من السياح.

فيلم آن

 

كرتون آن

https://www.youtube.com/watch?v=NbHJuvrrzFo

 

شاركينا برأيك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني